السبت 15 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الإصابات المتجددة لعنة تضرب الأهلى

الفيروس

لا تزال أزمة تجدد إصابات لاعبى الأهلى تمثل كابوسًا يطارد الفريق الأول بالقلعة الحمراء الذى تلقى خلال الفترات الأخيرة سواء فى الموسم الماضى أو الموسم الحالى العديد من الصدمات التى لم تقتصر عند الإصابات فقط بل تجددها أيضًا.  آخر ضحايا تلك الإصابات المتجددة كريم نيدفيد لاعب الفريق الذى تعرض للإصابة فى غضروف الركبة خلال إحدى مباريات الدورى الممتاز  فى الموسم المنقضى  حيث سافر إلى ألمانيا وقتها لإجراء جراحة وبعدها بدأ عمليات التأهيل، إلا أنه تم اكتشاف علاج اللاعب بشكل خاطئ وأن العملية الجراحية التى أجريت له لم تكن صحيحة وهو ما سبب له آلامًا كبيرة فى الركبة لم يشارك بسببها حتى الآن.  ورغم إعلان الأهلى عبر مسئوليه عن عودة اللاعب فى غضون أسابيع قليلة واقتراب عودته للمشاركة فى التدريبات الجماعية والمباريات فقد مرت الشهور ولم يعد اللاعب مما أثار العديد من التساؤلات من قبل الجماهير الحمراء. وكان نيدفيد قد أجرى عملية الغضروف فى أحد المراكز الطبية بألمانيا بعد تعرضه للإصابة مباشرة على غرار باقى لاعبى الفريق الذين تتم الموافقة على سفرهم لألمانيا لتلقى العلاج.  وبدأ نيدفيد التأهيل عقب إجراء العملية لكن لم تأت النتائج وفقًا لما كان يأمله اللاعب والجهاز الفنى حيث عانى اللاعب من مضاعفات عقب إجراء عملية الغضروف وهى عبارة عن رشح فى الركبة يمنعه من استكمال البرنامج العلاجى بالشكل المطلوب ويبعده كثيرًا عن المشاركة فى التدريبات الجماعية. الطبيب الألمانى المعالج لنيدفيد والذى أجرى له العملية الجراحية أخبر إدارة الأهلى بأنه بذل كل ما فى وسعه وتم تقديم كل الخدمات الطبية للاعب ولم يعد هناك ما يمكن تقديمه مجددًا، ومن المنتظر أن يجرى نيدفيد عملية جراحية جديدة فى الركبة.  الجدير بالذكر أن الأهلى قد تعرض لعدة إصابات مؤثرة فى الفترة الأخيرة، تسببت فى حرمان المارد الأحمر من جهود عدد من أبرز لاعبيه فى مختلف الصفوف. أبزز اللاعبين الذين تعرضوا لفيروس «الإصابات المتجددة «محمد محمود الذى تلقى صدمة بعد تجدد إصابته بقطع فى الرباط الصليبى للركبة، ولكن هذه المرة فى الركبة اليسرى وليس اليمنى بعد تعافيه من صليبى الركبة اليمنى. أيضًا محمود متولى تعرض للإصابة فى مباراة السوبر المحلى ضد الزمالك  حيث اشتكى من تمزق فى العضلة الخلفية حرمه من استكمال المباراة.. وعانى اللاعب حتى يعود للمشاركة مع الفريق بسبب تجدد إصابته بشكل غريب.  وإجمالًا وصل عدد إصابات الأهلى منذ بداية الموسم الحالى إلى 7 لاعبين وهم محمود متولى ومحمد محمود وحمدى فتحى وعلى معلول ورمضان صبحى وعمرو السولية وأحمد فتحي، وهو رقم غير هين وفى حال تكراره قد يكون عاملًا سلبيًا فى الحالة الفنية العالية التى يظهر عليها الأهلى تحت قيادة فايلر.