السبت 15 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الشركة تطلب الاستحواذ على حصة فودافون العالمية بمصر

«المصرية للاتصالات» أولى بـ «الشفعة»

فى خطوة تُغير «موازين القوى» داخل سوق الاتصالات فى مصر، قررت الشركة المصرية للاتصالات الاستحواذ على حصة فودافون العالمية فى «فودافون مصر»، الأمر الذى يجعل الشركة تستحوذ على النصيب الأكبر من سوق الاتصالات فى مصر، إذ لجأت لتفعيل مبدأ «حق الشفعة»، وبذلك تخرج شركة stc السعودية من صفقة الاستحواذ، رغم أنها كانت قد وقعت مذكرة تفاهم للاستحواذ على حصة فودافون العالمية داخل مصر. «المصرية للاتصالات» أكدت أنها خاطبت شركة «فودافون مصر» للوقوف على صحة الخبر المنشور، والتى أوضحت أنها قامت بالفعل بمخاطبة جهاز حماية المنافسة للاستفسار عن توافق استخدام الشركة المصرية للاتصالات لحق الشفعة المقرر لها بموجب النظام الأساسى لشركة فودافون مصر مع قانون حماية المنافسة، مضيفة أنها قامت بدراسة موقفها القانونى، وتؤكد سريان جميع حقوقها التى تم الإفصاح عنها من أول حق الشفعة المكفول لها فى اتفاق المساهمين والنظام الأساسى لشركة فودافون مصر، وحق قبول عرض شراء إجبارى وفقا لخطاب الهيئة العامة للرقابة المالية، وأى حقوق أخرى تكفلها لها القوانين المصرية ذات الصلة واتفاق المساهمين. خالد شريف خبير الاتصالات، قال إن قانون الشركات واتفاقيات الشراكة والعقود الموقعة بين الطرفين تنص على حق الشفعة ويعطى المصرية للاتصالات الحق فى حق الشفعة بأولوياتها فى الاستحواذ على حصة فودافون العالمية البالغة 55% بشركة فودافون مصر، لافتًا إلى أن الحكومة المصرية تمتلك 80% من المصرية للاتصالات، ما يعنى أن القرار فى يد المجموعة الاقتصادية خاصة وزير المالية ومحافظ البنك المركزى.