الخميس 2 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مصر تعلن حالة الحداد فى أنحاء الجمهورية لمدة 3 أيام

مبارك فى ذمة الله

الرئاسة ناعية الرئيس الأسبق: أحد أبطال حرب أكتوبر التى أعادت الكرامة للأمة العربية  



رحل الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، عن عالمنا بعد تدهور حالته الصحية عقب إجرائه عملية جراحية منذ أيام، حيث نعت رئاسة الجمهورية ببالغ الحزن، رئيس الجمهورية الأسبق محمد حسنى مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة، حيث تولى قيادة القوات الجوية أثناء الحرب التى أعادت الكرامة والعزة للأمة العربية، كما تقدمت الرئاسة بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد.

وفى سياق متصل، نعى مجلس النواب ببالغ الحزن والأسى رئيس الجمهورية الأسبق، محمد حسنى مبارك، لما قدمه لوطنه كأحد قادة حرب أكتوبر المجيدة التى تولى فيها قيادة القوات الجوية، وكأحد قادة القوات المسلحة المصرية، مؤكداً: «نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته» .

كما قدم مجلس الوزراء، خالص عزائه لأسرة الفقيد وذويه، مضيفًا: «كان أحد أبطال قواتنا المسلحة فى معركة الكرامة عام 1973، كما سبق له تولى رئاسة مجلس الوزراء فى الفترة من أكتوبر 1981 وحتى يناير «1982».

فيما نعت القيادة العامة للقوات المسلحة، الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية، محمد حسنى مبارك، بصفته ابنًا من أبنائها وقائداً من قادة حرب أكتوبر المجيدة، وقدمت لأسرته ولضباط القوات المسلحة ولجنودها خالص العزاء، داعين المولى سبحانه وتعالى أن يتغمده بواسع رحمته.

وفى سياق ذى صلة، أعلنت مؤسسة الرئاسة حالة الحداد العام فى جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا على وفاة الرئيس الأسبق «مبارك» وذلك اعتبارًا من اليوم. وعلى صعيد متصل، أعرب  الأزهر الشريف ود. أحمد الطيب شيخ الأزهر، عن خالص تعازيه فى وفاة رئيس الجمهورية الأسبق، محمد حسنى مبارك، مشيدًا بمسيرته الوطنية وبدوره البارز فى حرب أكتوبر المجيدة، التى أعادت العزة والكرامة للأمة العربية.