السبت 4 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الكشف الطبى على العاملين بالقابضة للمطارات وشركاتها التابعة .. وتطبيق إجراءات احترازية مكثفة للوقاية منها

  فى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس COVID-19 المستجد (كورونا) قامت الشركة القابضة بالتنسيق مع وزارة الصحة بإجراء كشف طبى احترازى على العاملين المتواجدين بالشركة لرصد أى أعراض أولية للمرض. ووجه المهندس محمد سعيد محروس بالتنسيق مع وزارة الصحة والحجر الصحى بمطار القاهرة لاتخاذ أى إجراءات من شأنها الاطمئنان على صحة الموظفين كما وجه الشكر للأطباء بوزارة الصحة أبطال المشهد الحالى. يذكر أن سيارة وزارة الصحة المجهزة للكشف عن أعراض كورونا قامت بقياس الحرارة للموظفين ومتابعة وجود أى أعراض تنفسية تدل على المرض وكذلك توضيح الفرق بين الإنفلونزا الموسمية والحساسية العادية وفيروس كورونا المستجد كما قام الأطباء بشرح إجراءات الوقاية والنظافة التى تقى من العدوى. ومن المقرر أن تقوم سيارة وزارة الصحة بالكشف على العاملين المتواجدين فى جميع الشركات التابعة للقابضة للمطارات، حيث تم بالأمس الكشف على موظفى الشركة المصرية للمطارات والوطنية لخدمات الملاحة الجوية وتتواجد سيارة أخرى تابعة لوزارة الصحة بمطار القاهرة للكشف على موظفى شركة ميناء القاهرة الجوى وكل العاملين بالمطار على مدار اليوم. وفى إطار الالتزام بتوجيهات منظمة الصحة العالمية بتطهير المؤسسات كإجراء احترازى لمواجهة فيروس كورونا المستجد COVID-19، وجه المهندس محمد سعيد محروس رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية بتطهير مداخل ومخارج مبنى الشركة القابضة والشركات التابعة وقاعات الاجتماعات وكل المكاتب ودورات المياه وكل الأدوار بالتركيز على الأسطح المعرضة للمس من قبل العاملين مثل مقابض الأبواب والشبابيك وصنابير المياه واللوحات المعدنية بالمصاعد وذلك بالمطهرات المعتمدة دوليًا، على أن يتم إعادة التطهير كل يومين، وذلك طبقًا لإرشادات وزارة الصحة. كما وجه رئيس القابضة بتوفير مهمات الوقاية اللازمة لعمال النظافة القائمين بالتعقيم من القفازات العازلة والكمامات والنظارات البلاستيكية، وتؤكد الشركة القابضة على العاملين ضرورة الالتزام بتعليمات النظافة العامة والصحية من غسل اليدين ومراعاة آداب السعال من تغطية الأنف والفم وعدم لمس العينين، ويعد ذلك الإجراء هو الثانى الذى تتخذه الشركة القابضة بعد وقف التعامل ببصمة الإصبع لمحاربة كورونا.