السبت 4 أبريل 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

إطلاق أقوى حزمة تحفيزية لتنشيط الاقتصاد لمواجهة تحديات كورونا

البنك المركزى: أنا لها

حزمة قرارات قوية أعلن عنها البنك المركزى برئاسة طارق عامر، خلال الأسبوع الماضى، لانعاش الاقتصاد ولتكون حائط صد فى مواجهة التأثيرات المتوقعة لفيروس كورونا المستجد الذى أحدث ارتباكًا كبيرًا للاقتصاد العالمى وأصبح يهدد دولًا كثيرة بنزيف حاد فى مؤشراتها الاقتصادية. قرارات البنك المركزى قوبلت بترحيب بالغ من جميع القطاعات، حيث أكدت مؤسسات مالية كبرى وخبراء أنها الأقوى وأنها قادرة على إحداث زخم للاقتصاد المصرى فى وقت تواجه اقتصادات العالم تحديات خطيرة. وجاء على رأس القرارات تخفيض الفائدة بمقدار 3% دفعة واحدة، وكذا إطلاق مبادرة لحل مشكلة الديون المتعثرة للأفراد، وتأجيل أقساط قروض الشركات والأفراد 6 أشهر، وخفض الفائدة على مبادرات دعم الصناعة والسياحة والتمويل العقارى بمقدار 2%، كما تم إلغاء رسوم السحب من ماكينات الصرف الآلى، وعدد آخر كبير من الإجراءات المهمة. ووصفت مؤسسة «فيتش» - أحد أكبر مؤسسات التقييم الائتمانى فى العالم - قرار البنك المركزى بخفض أسعار الفائدة بنسبة 3% بالـ«الخطوة الجريئة» للحد من التداعيات الاقتصادية لتفشى فيروس «كورونا» المستجد الذى ضرب الاقتصاد العالمى وتسبب فى توقف شبه تام لسلاسل التوريد العالمية. وأوضحت المؤسسة فى تقرير لها أن مستوى التخفيض أكبر من توقعاتهم لعام 2020 ككل بما يجعله عامل تحفيز كبير للاقتصاد المصرى، إذ من المتوقع أن يزيد هذا الخفض التاريخى من القدرة الاستهلاكية للأسر المصرية ويدفع عجلة استثمارات القطاع الخاص، ما يساعد على تعويض المعوقات الناجمة عن ضعف نشاط الاقتصاد العالمى.  وفيما يخص بأهم جوانب قرارات البنك المركزى التحفيزية فقد تمثلت فيما يلي: أولًا - خفضت لجنة السياسات النقدية بالبنك المركزى فى اجتماع طارئ لها خفض أسعار الفائدة الأساسية بوقع 300 نقطة أساس، ليصبح عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية عند مستوى 9.25%، و10.25%، و9.75% على الترتيب. كما تم خفض سعر الائتمان والخصم عند مستوى 9.75%. ثانيًا- خفض أسعار فائدة مبادرات دعم الصناعة والسياحة والتمويل العقارى لمتوسطى الدخل بمقدار 2%. ثالثًا - أصدر البنك المركزى تعليمات للبنوك بتأجيل سداد استحقاقات المشروعات الصغيرة لمدة 6 أشهر، كما أعلن عن تدابير كثيرة منها أن تقوم البنوك بشكل فورى بإتاحة الحدود الائتمانية اللازمة لمقابلة تمويل العمليات الاستيرادية للسلع الأساسية والاستراتيجية بما يضمن تلبية طلبات الشركات المستوردة لها وعلى وجه الخصوص السلع الغذائية لتغطية احتياجات الأسواق. رابعًا - قرر مجلس إدارة البنك المركزى، إصدار مبادرة جديدة للعملاء غير المنتظمين فى السداد من الأفراد الطبيعيين، وذلك بهدف إقالتهم من عثرتهم لتمكينهم من التعامل مجددًا مع الجهاز المصرفى، بما يسهم فى رفع قدرتهم الشرائية وتعزيز الطلب المحلى. خامسًا- تأجيل أقساط العملاء الأفراد والشركات للبنوك بدون فوائد إضافية أو غرامات تأخير. سادسًا- كما قام بنكا الأهلى ومصر بضخ 3 مليارات جنيه لإنعاش البورصة المصرية، وطرحا شهادات ادخار بفائدة 15% دعما للمواطنين، وذلك بموافقة وتوجيه من البنك المركزى.