الأحد 5 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

إشادات واسعة بقرارات «الوزراء» لمواجهة خطر كورونا

إجراءات احترازية على مستوى عالى من الحرفية والسرعة اتخذتها الحكومة وأعلنها الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، لمواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، بعد لقاء موسع عقده الرئيس عبدالفتاح السيسى مع مجلس الوزراء لبحث تطورات انتشار الفيروس الخطير أكد خلاله على رفع درجة استعداد الدولة لمواجهة الفيروس واستمرار عمليات التعقيم وفرض حظر تجوال حمايًة لأمن المواطنين.  



 ومن جانبها أشادت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بقرارات مجلس الوزراء بشأن حظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة من الساعة السابعة مساء الى السادسة صباحا ، وإيقاف وسائل النقل العام والخاص، مشيرا إلى أن هذا يأتى فى إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية الوقائية التى تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا. وأوضحت رزق الله، أن الحكومة مستعدة لاتخاذ كافة الإجراءات الصارمة للتعامل مع هذا الوباء، وتحجيم أنشطة وحركة المواطنين فى الشوارع للحفاظ على صحتهم ووقايتهم من الإصابة لهذا الفيروس. وأضافت أن الاستمرار فى تطبيق قرار اغلاق جميع المحال التجارية اعتبارًا من الخامسة مساء حتى السادسة صباحا، مع الغلق الكامل يومى الجمعة والسبت، سيساهم فى تقليل فرص انتقال العدوى، مؤكدة أن هذه الإجراءات جاءت فى وقتها لمواجهة فيروس كورونا بعزم شديد. وأشاد الدكتور أيمن أبوالعلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بالقرارات التى اصدرها رئيس الوزراء لمواجهة فيروس كورونا والتى تتضمن فرض حظر التجوال بدءا من الغد ووالتى تهدف بشكل كبير لمنع تنقل المواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا. وأضاف أبوالعلا أنه لم يكن هناك مفر من تطبيق تلك القرارات وذلك بعد حالة اللامبالاة من جانب بعض المواطنين فى مواجهة تلك الأزمة. وقال أبوالعلا إن الدولة المصرية بدءا من الرئيس عبدالفتاح السيسى والحكومة لم تدخر جهدا للحفاظ على صحة المصريين ويواصلون الليل بالنهار من اجل مواجهة تلك الأزمة. وفى السياق ذاته أكد محيي بدراوى مستشار الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، أن تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة اليوم بشأن اتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الوقائية والاحترازية لمكافحة فيروس كورونا تأتى فى إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين من وباء كورونا الذى هز العالم أجمع ، والذى يستوجب مننا جميعا الالتزام بتعليمات الحكومة لعبور هذه المرحلة بسلام. وتابع: الرئيس السيسى كلف الحكومة والأجهزة التنفيذية المختصة باتخاذ اللازم نحو تطوير الإجراءات الاحترازية المتبعة على مستوى الدولة والمواطن، حمايةً لأمن المواطن من خطر انتشار الفيروس القاتل، وذلك من خلال اتخاذ حزمة إجراءات إضافية تسهم فى تحقيق أعلى معدلات الأمان ووفق محددات ثابتة قائمة على تحقيق سلامة المصريين، وبما لا يؤثر على متطلبات الحياة اليومية للمواطن المصرى. وأشادت أحزاب سياسية بقرار رئيس مجلس الوزراء بفرض حالة حظر التجول من الساعة السابعة مساءً وحتى السادسة صباحا واصفين إياه بالقرار الجرئ تماشيا مع تطورات فيروس كورونا العالمى فمن جانبه.  فيما أشاد النائب صلاح حسب المتحدث باسم البرلمان المصرى بالقرارات حيث جاءت فى وقتها مضيفاً أن غالبية أعضاء مجلس النواب كان يطالبون بمثل هذه الإجراءات من خلال المعايشة لدوائرهم ورؤيتهم لعدم التزام العديد من المواطنين بالإجراءات الاحترازية لمواجهة الفيروس مشيداً بقرارات رئيس الوزراء. ومن جانبه رحب «ناجى الشهابي» رئيس حزب الجيل بالقرارات، لافتا إلى أن حزبه طالب عدة مرات بضرورة فرض حظر التجوال للحفاظ على الوطن وحياة المواطنين. ومن جانبه قال سيد عبد الغنى رئيس الحزب العربى الديمقراطى الناصرى ان القرار وقائى حتى يلتزم المواطنين لأن الفيروس يزداد ويتصاعد كل يوم وهذا أمر خطير على مصر ويحتاج مواجهة قوية وحاسمة.  و اعتبر د.أحمد إدريس، أمين تنظيم حزب الحرية المصري، فرض حظر التجوال،موضحا فى تصريحات لـ»روز اليوسف» أن الدولة ليست فى حرب ضد فيروس كورونا فقط، بل فى حرب وعي، ويجب على كل فرد من المواطنين أن تتخذ من نفسه جنديا يساهم فى التصدى لكل خطر يهدد سلامة الدولة والشعوب. وطالب إدريس، كل مواطن أن يبدأ بنفسه، ويصبح على قدر المسئولية، تجاه مجتمعه. كانت الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد واصلا جهودها فى مواجهة فيروس كورونا، بحظر حركة المواطنين على كافة الطرق العامة من الساعة السابعة مساء وإلى السادسة صباحا، إيقاف كافة وسائل النقل العام والجماعى من الساعة الـ7 مساء وحتى السادسة صباحا.