الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

طوارئ بالحكومة استعدادًا للثانوية العامة والدبلومات الفنية

تبدأ الحكومة استعدادات مكثفة فى جميع المحافظات استعدادا لانطلاق امتحانات الدبلومات الفنية والثانوية العامة خلال شهر يونيوالقادم مشارك فيها وزارات التربية والتعليم والصحة والدفاع والداخلية والاتصالات والتنمية المحلية فى الاستعداد للامتحانات وتأمين الطلاب صحيا ووقف محاولات الغش الإلكترونى ونقل أسئلة الامتحان، وإعادة تجميعها إلى كنترولات كذلك تأمين المقدرين داخل الكنترولات من الناحية الصحية.



 على جانب آخر تقوم المديريات التعليمية حاليا باختيار ما يقرب من ٥٥٠٠ لجنة امتحانية منهم٢٥٠٠ لجنة بالثانوية العامة و٣٠٠٠ بالدبلومات الفنية لاجراء الامتحانات داخلها وهوضعف عدد اللجان التى كانت تستخدم فى السنوات السابقة تقريبا وهذا بسبب اقتصار كل لجنة على 14 طالبا فقط وتوسيع المسافات بين كل طالب واخر لحماية الطلاب.

كما تقوم وزارة الداخلية بتأمين اللجان خارجيا ومنع تكدس أولياء الأمور أمام اللجان بهدف حماية الطلاب وحمايتهم من انتقال الفيروسات والتأكيد على مبدأ التباعد الاجتماعى خلال فترة فيروس الكورونا كما أنها تقوم بتأمين الكنترولات من الخارج،  وعمل دوريات متحركة لتأمين اللجان من أى محاولات غش تقليدية أو تعدى من أولياء الأمور، كما أنها تقوم بتأمين جميع خطوط سير نقل أوراق الأسئلة من المطبعة إلى مراكز التوزيع ومن مراكز التوزيع يوميا إلى اللجان، ومن ثم إعادتها إلى الكنترولات لتصحيحها فى حين تقوم وزارة الدفاع بالمساعدة فى تأمين بعض اللجان الامتحانية وارسال أوراق الأسئلة إلى المحافظات الحدودية باستخدام الطيران الحربى.. وتشارك القوات المسلحة بدور كبير فى امتحانات هذا العام حيث تكون مسئولة عن تأمين اللجان صحيا عن طريق تعقيمها قبل دخول الطلاب بعد خروجهم، وفى أثناء انعقاد اللجنة كمان سيتم تعقيم أيدى الطلاب قبل دخولهم إلى اللجان ولبس أكياس بلاستيكية فى أقدامهم وكمامات.

تقوم وزارة التربية والتعليم بندب ما يقرب من ربع مليون مراقب وملاحظ ومعاون وعضوالقانونى ومقدر وأعضاء غرف عمليات لإدارة الامتحانات وتصحيح الكراسات،إلا أن الندب سيكون من داخل المديرية أسوة بالعام الماضى أو خارجها أيهما أقرب كما ستقوم الوزارة بزيادة مقرات تقدير اللجان بهدف عدم زيادة المقدرين داخل الكنترولات.