الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

بقيمة 30 مليون يورو

«الأهلى» يقود تحالفًا لتوفير تمويل لـ«ميدور للكهرباء»

يقود البنك الأهلى المصرى بصفته المرتب الرئيسى ومسوق التمويل ووكيل التسهيل ووكيل الضمان تحالفا مصرفيا مع بنك كريدى اجريكول مصر بصفته المرتب الرئيسى ومسوق التمويل وبنك الحسابات وبمشاركة كل من بنك فيصل الإسلامى المصرى وبنك قناة السويس لإتاحة قرض مشترك طويل الاجل بقيمة ثلاثين مليون يورو لصالح شركة ميدور للكهرباء (ميداليك).



وعقب توقيع عقد القرض صرح هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى بأن  التعاقد يأتى فى ضوء استراتيجيات البنوك المشاركة التى يتم انتهاجها لتوفير التمويلات اللازمة لمشروعات الطاقة بالعملات المحلية والاجنبية لما لها من أهمية فى دفع عجلة التنمية ودعم الاقتصاد المصرى فى شتى المجالات، كما يأتى ترتيب ذلك القرض تأكيداً على نجاح البنك الأهلى المصرى ودوره الرائد فى المشاركة الفعالة فى تلك المشروعات ذات البعد القومى التى تسهم فى التنمية الاقتصادية وتأكيداً لدوره كواحد من البنوك الوطنية الرائدة فى السوق المصرفية المصرية. وأشار إلى قدرة البنوك المشاركة على ترتيب هذه النوعية من التمويلات ذات الطبيعة الخاصة وتلبية الاحتياجات التمويلية لمختلف قطاعات الاقتصاد المصرى ومنها قطاع الطاقة والذى يعد من أهم القطاعات الاقتصادية.

كما أشاد عكاشة بالمجهود المبذول والتعاون المثمر بين البنكين المشاركين والشركة، وكذا بفريق العمل المحترف من العاملين فى القطاعات المعنية بالبنكين الذين كان لهم دور فعال فى توقيع هذا التمويل فى مختلف مراحله.

وأضاف يحيى أبوالفتوح نائب رئيس البنك الأهلى المصرى أن حصة البنك الأهلى المصرى بلغت 12 مليون يورو، كما بلغت حصة بنك كريدى اجريكول 12 مليون يورو، فيما بلغت حصة مشاركة كل من بنك قناة السويس وبنك فيصل الإسلامى 3 ملايين يورو لكل منهما، مشيرا إلى أن المدة الكلية للتمويل تصل الى 9 سنوات تتضمن عامين تمثل الفترة المتاحة للسحب، بحيث يتم بعد انتهاء تلك الفترة البدء فى سداد التمويل خلال 7 سنوات. وأكد أن البنك الأهلى المصرى يحرص من خلال التمويل على تعزيز قدرات الشركة على استيعاب توسعات معامل تكرير البترول لشركة ميدور حيث تعد (ميداليك) أول شركة تقوم بإنشاء أول محطة كهربائية يتم تنفيذها من خلال القطاع الخاص فى جمهورية مصر العربية وبما يتفق مع خطط البنك التى تعمل بقوة فى اتجاه تعزيز تمويل مشروعات الطاقة وتذليل العقبات أمامها كأحد القطاعات الحيوية التى تحظى بثقة المؤسسات المحلية والدولية وبما يتفق مع استراتيجيات الحكومة المصرية.

ومن جانبه أضاف شريف رياض رئيس مجموعة قروض الشركات الكبرى بالبنك الأهلى المصرى على أن القرض يستهدف المساهمة فى تمويل جانب من التكلفة الاستثمارية لمشروع أعمال التوسعات بمحطة الكهرباء المملوكة لشركة ميدور من خلال إتاحة توربينة غازية جديدة بقدرة 50 ميجاوات ومستلزماتها التى تعمل على رفع كفاءة التوربينات القائمة للوصول الى الطاقة الإنتاجية المطلوبة للمحطة لإمداد توسعات معامل تكرير البترول لشركة الشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور» بالطاقة الكهربائية اللازمة للإنتاج. حيث تعد شركة «ميدالك» هى المسئولة عن إمداد شركة الشرق الأوسط لتكرير البترول «ميدور» بالطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل معاملها لتكرير البترول واستخراج مشتقاته المختلفة للوفاء بالجانب الأكبر من احتياجات البلاد من المواد البترولية والتى سبق للبنك الأهلى المصرى القيام بدور المستشار المالى للشركة  لتوفير التمويل اللازم، حيث تمتلك الشركة محطة لإنتاج الكهرباء تتكون من ثلاث توربينات تبلغ الطاقة القصوى لها 183 ميجا وات.