الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

منح مصر «ختم السفر الآمن» من المجلس الدولى للسياحة

جاء قرار منح مصر وحصولها على «ختم السفر الآمن الخاص بها» من المجلس الدولى للسياحة والسفر wttc؛ بمثابة شهادة ثقة فى المنتجعات والفنادق السياحية لاستعادة الحركة السياحية. كما اكد خبراء السياحة والسفر ان ذلك القرار يعكس التزام مصر بالاستئناف الآمن للسياحة الداخلية بتدابير شاملة صارمة لسلامة النظافة بدءًا من 1 يوليو 2020، إلى شواطئها المختلفة. وأشاروا أيضا إلى أن ترحيب مجلس السياحة والسفر العالمى wttc بإنضمام مصر إلى تلك المنظومة ختم السفر الأمن، يزيد من دعم وجذب السياحة الخارجية الى المناطق السياحية المصرية خاصة المحافظات السياحية الثلاث التى تم تحديدها لاستئناف السياحة وهى جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح. وفى البداية اكد النائب عمرو صدقى، رئيس لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب،أن تصنيف المجلس العالمى للسياحة والسفر مصر كوجهة آمنة وصحية، وذلك بعد مراجعة بروتوكولات الصحة العامة للدولة، يعد خطوة مهمة فى ظل الاستعدادات لبدء استقبال السياحة العربية والأجنبية. وقال إن قرار الحكومة ببدء حركة السياحة الوافدة والطيران إلى المحافظات السياحية الأقل إصابة بفيروس كورونا المستجد، وهى جنوب سيناء، والبحر الأحمر، ومطروح، محاولة جادة لاستنهاض همم السياحة فى مصر وانتعاشها من جديد والمساهمة فى عودة التدفق السياحى. وأشار صدقى، إلى أن ذلك يأتى فى إطار التعايش مع فيروس كورونا وهو خطوة هامة اتخذتها دول كبيرة على مستوى العالم؛ معربا عن تفاؤله من قرار عودة السياحة وشهادة منظمات السياحة العالمية والذى يمكن أن يسهم فى ارتفاع الإشغال بالفنادق من جديد وعودة تدريجية للسياحة فى مصر. وأشار طارق أدهم أيضا ؛ إلى إشادة منظمة السياحة العالمية بإجراءات الحكومة التى اتخذتها لدعم القطاع السياحى، مثل تأجيل سداد جميع مستحقات المشروعات السياحية والفندقية، و إعفاء جميع البازارات والمقاهى الموجودة فى المواقع الأثرية من دفع الإيجار حتى استئناف السياحة بأمان. وموافقة مصر على مبادرة جديدة لتشجيع السفر إلى صعيد مصر خلال أشهر الصيف (يونيو ويوليو وأغسطس) من خلال تقديم خصومات على رسوم الدخول إلى المواقع الأثرية فى قنا والأقصر وأسوان، بالإضافة إلى تخفيض رسوم التأشيرة عند الوصول إلى مطارى الأقصر وأسوان. وفيما أكدت عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة وعضو شعبة السياحة بالغرفة التجارية ؛ دينا بكري؛ أن انضمام مصر إلى منظومة ختم السفر الأمن يأتى ضمن مجموعة دول حول العالم تشارك فيه؛ وهو أول ختم عالمى للنظافة والأمان فى العالم أطلقه مجلس السياحة والسفر العالمى wttc مؤخرا. ويهدف الختم للتعرف على بروتوكولات السفر الآمن فى جميع أنحاء العالم. وأشارت إلى أن منظمة WTTC، التى تمثل القطاع الخاص العالمى للسفر والسياحة، قامت بتصميم طابع Safe Travels الخاص لتمكين المسافرين من تحديد الوجهات والأنشطة التجارية حول العالم التى اعتمدت بروتوكولاتها العالمية الموحدة للصحة والنظافة - بحيث يمكن للمستهلكين و المصطافين تجربة «رحلات آمنة» ومنها الرحلات إلى المنتجعات السياحية فى مصر. حيث إن ذلك الطابع يمثل أهمية لإعادة ثقة المستهلك فى السفر والسياحة والتأكد من أن المسافرين يمكنهم الاطمئنان إلى وجود معايير معززة للنظافة، ومع تنفيذ بروتوكولات WTTC للصحة والنظافة، التى تؤثر على الفنادق والمطاعم والمطارات وخطوط الرحلات السياحية ومنظمى الرحلات السياحية والمطاعم والتسوق. وأشارت إلى أن وزارة السياحة والآثار المصرية واتحاد الغرف السياحية أكدوا على تطبيق جميع الموظفين العاملين فى السياحة التدابير الواجب اتباعها للحماية الذاتية، كما قامت غرفة المنشآت الفندقية بتدريب الموظفين لزيادة الوعى فى حالة الطوارئ، بالإضافة إلى التدريب على التدابير الوقائية التى تهدف إلى زيادة استعداد القطاع وفقًا لارشادات منظمة الصحة العالمية.