الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

بعد الإعلان عن يا دنيا يا غرامى2 وغبى منه فيه2

الأجزاء الثانية موضة السينما المصرية فى 2021

يبدو أن توقف الأعمال السينمائية ودور العرض السينمائية عن العمل خلال الأشهر الماضية شجع الكثيرين من صناع الأعمال السينما على فكرة تقديم أجزاء ثانية من أعمالهم السينمائية التى حققت نجاحات كبرى خلال السنوات الماضية وكانت أحدث هذه الأعمال فيلم يا دنيا يا غرامي، الذى شارك فى بطولته إلهام شاهين، وهالة صدقي، وليلى علوي، وتأليف محمد حلمى هلال، وإخراج مجدى أحمد على وعرض للمرة الأولى بدور العرض عام 1995. 



فقد أعلنت الفنانة هالة صدقى أنها تقوم حاليا بالتحضير للبدء فى تصوير الفيلم، كما أعربت الفنانة إلهام شاهين عن سعادتها البالغة بهذه الفكرة ورحبت بتقديم جزء ثان من العمل خاصة أنها صاحبة الفكرة الأساسية للعمل. 

وبالفعل أعلن محمد حلمى هلال مؤلف العمل إن التجهيز للجزء الثانى من الفيلم صحيح، وأنه انتهى من كتابته فى العام الماضي، ولكن لا تزال هناك بعض الأزمات التى تواجهه هو وفريق العمل، أهمها أن الشركة المنتجة لم تحسم قرارها فى خوض هذه التجربة وانه من الممكن أن يتم تقديم الجزء الثانى فى شكل عمل درامي. 

أيضا تعاقد الفنان هانى رمزى مع شركة دانا للإنتاج الففنى والسينمائى خلال الفترة الماضية على تقديم جزء ثانى من فيلمه الأشهر غبى منه فيه، والذى شارك فى بطولته الفنان حسن يوسف وطلعت زكريا ونيللى كريم، وغيرهم من نجوم السينما المصرية ومن المفترض أن يتم الإعلان عن تفاصيل العمل خلال الفترة المقبلة.  كما تردد أن الفنان هانى رمزى أيضا يدرس تجربة تقديم جزء ثان من فيلمه نمس بوند خلال العام المقبل، كما أعلن من قبل أنه طالب المؤلف الكبير وحيد حامد من كتابة جزء جديد من فيلم محامى خلع، مشيرا إلى أن موضوع الفيلم يحتمل تقديم جزء جديد منه خاصة أن قضايا الأسر كثيرة وبها العديد من المواقف الدرامية التى من الممكن تقديمها فى شكل فنى. 

 كما أعلن السيناريست مدحت العدل أنه انتهى بالفعل من كتابة الجزء الثانى من فيلم صعيدى فى الجامعه الأمريكية الذى يعتبر بوابة النجومية للكثيرين من أبطاله، وأنه أغلب أبطال الفيلم سواء محمد هنيدى أو منى زكى وأحمد السقا أو غادة عادل أو هانى رمزى قد رحبوا بالفكرة وتحمسوا لتقديمها بالفعل، ولكن جائحة كورونا أجلت جميع التحضيرات ولكنهم مازالوا يأكدون أن الفيلم سيخرج للنور العام المقبل بعد تحديد موعد محدد للتصوير.