الخميس 9 يوليو 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

«ديزنى» تحارب العنصرية بتصميم أميرة سمراء

أعلنت شركة والت ديزنى، عن تصميمها لأول أميرة ببشرة سمراء فى لعبة الملاهى التى يحبها الأطفال «سبلاش ماونتن» لتحمل اسم «تيانا»، وأيضًا نجمة فيلم الرسوم المتحركة «الأميرة والضفدع» الذى تم إنتاجه عام 2009، لمحاربة العنصرية خاصة بعد مقتل الأمريكى من أصول إفريقية «جورج فلويد» فى الولايات المتحدة الأمريكية.



وسبق ووجه للفكرة الحالية من اللعبة، الكثير من الانتقادات، بل دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعى مؤخرًا عريضة على الإنترنت تتهم الفيلم بالترويج لأفكارعنصرية نمطية، حيث كتب المستخدمين العريضة المنشورة على موقع «تشينج.أورج»، قائلين إن سبلاش ماونتن لعبة كلاسيكية محبوبة فى متنزهات ديزنى لاند فى كاليفورنيا، ووالت ديزنى وورلد فى فلوريدا وطوكيو ديزنى لاند لكن «تاريخها وقصتها مشبعة بمجازات عنصرية جدلية ونمطية للغاية من فيلم سونغ أوف ذا ساوث لعام 1946».. مما جاء رد شركة ديزنى، فى بيان، أنها ستجرى «إعادة تصور كامل قريبا» للعبة سبلاش ماونتن بقصة محورها  الأميرة تيانا ذات البشرة السمراء.

ولمحت الشركة لمواصفات الأميرة الجديدة «تيانا امرأة عصرية وشجاعة وقوية تسعى وراء أحلامها ولا يحيد نظرها أبدا عما هو مهم حقا» مشيرة إلى ستكون قصة رائعة تتضمن شخصية قوية.