الخميس 13 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

وداعًا المقاتل الوطنى المخلص

ودعت مصر والعالم العربى، أمس  الفريق فخرى، الدكتور محمد سعيد العصار، وزير الدولة للإنتاج الحربى، إلى مثواه الأخير بعد صراع مع المرض عن عمر 74 عامًا، حيث تقدم الرئيس عبدالفتاح السيسى، وعدد من كبار رجال الدولة، الجنازة التى أقيمت بمنطقة المراسم العسكرية بمسجد المشير طنطاوى فى التجمع الخامس.



«العصار»، خدم وطنه بشرف وأمانة وساعد فى أمن واستقرار الوطن، طاف الدول شرقًا وغربًا للنهوض بمصانع الإنتاج الحربى، وتواصل مع الدول المتقدمة بالصناعات المتطورة، مكث بوزارة الإنتاج الحربى يعمل على تطوير وزيادة الإنتاج لخدمة المصانع الحربية وخدمة الوطن الغالى مصر حتى وافته المنية.

وزير الإنتاج الحربى، رجل من الطراز الفريد، وطنى حتى النخاع، استطاع أن يخرج المصانع الحربية من النفق المظلم وأعاد الحياة لها، وجعلها فى مقدمة الكيانات المشاركة والمساهمة بدور كبير فى المشاريع القومية والتنموية لتحقيق خطة التنمية المستدامة للشعب  المصرى، والذى عاد بالنفع والخير الكثير للوطن والمواطن. رجل الصناعات الحربية، عمل على توطين التكنولوجيا والصناعات الحربية والمدنية المتطورة، وإنشاء الكثير من المصانع التى تغنينا عن الاستيراد والاكتفاء الذاتى، بل وجعل المنتجات المصرية تصل إلى العالمية وتنافس فى أكبر الأسواق فى العالم، وسيسجل التاريخ أعماله وإنجازاته ضمن أهم الشخصيات التى أثرت فى العصر المصرى الحديث.