الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

شرم الشيخ والغردقة تستقبلان 19 رحلة سياحية من بيلاروسيا

فى إطار توجهات القيادة السياسية نحو العمل على تكاتف كل الجهات من أجل إعادة استئناف  الحركة السياحية.



بعد توقفها من جراء الأزمة العالمية لفيروس كورونا المستجد» كوفيد 19»... يأتى قرار وزيرة البيئة بتخفيض رسوم دخول محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر بنسبة 50%. كما تواصل المنشأت الفندقية التقدم للحصول على شهادات الصحة والسلامة التى تصدر من لجنة من وزراتى الصحة والسياحة، إلى جانب  تشكيل لجان  من غرف  السياحة  للتفتيش بصورة  عشوائية ودورية على الفنادق للتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية.

وأكد خبراء السياحة والسفر؛  أن إطلاق  منظمة السياحة العالمية حملة   لتنشيط قطاع السياحة فى إفريقيا بعد أزمة فيروس كورونا، يهدف لتعزيز ثقة المسإفرين والترويج للسياحة إلى مصر ودول القارة السمراء.

وأشاروا إلى أن  اول زيارة لوزير سياحة مصرى لبيلاروسيا يعد طفرة كبيرة و مؤثرة فى جذب السياحة الوافدة من تلك الدولة إلى المنتجعات المصرية.

وفى البداية اكد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء؛ انه منذ استئناف الحركة السياحية لمصر فى أول يوليو 2020 وصل إلى أرض الفيروز  مدينة شرم الشيخ  من دولة بيلاروسيا 10 رحلات سياحية  تحمل عدد كبير من السائحين لجنوب سيناء؛  إضافة إلى  9 رحلات إلى الغردقة مشيرا إلى أن الرحلات من بيلاروسيا تعد أكثر الرحلات إقبالا على السياحة لمصر بعد تداعيات أزمة كورونا. 

وقال فودة ؛ أن السوق البيلاروسى  يعد من الاسواق السياحية الواعدة بالنسبة لمصر،  وتعد مصر من أهم المقاصد السياحية التى يختارها البيلاروسيين كوجهة سياحية أولى.

واشار الى ان زيارة  الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار وهى  أول زيارة لوزير سياحة مصرى لبيلاروسيا، تعد ذات وقع إيجابى فى زيادة الحركة السياحية بين البلدين خلال الفترة المقبلة.

وفيما قال المهندس طارق أدهم؛ عضو غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر؛  أن القرار الذى أصدرته الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة بتخفيض رسوم دخول محميات  محافظتى جنوب سيناء والبحر الأحمر بنسبة 50% على جميع رحلات الأفراد وكذلك رحلات اللنشات اليومية، الى جانب تنظيم ايضا رسوم رحلات السفارى، حيث يسمح بتحصيل رسم مجمع اسبوعى للفرد برحلات سفارى محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر.. يساهم بصورة إيجابية في مساندة القطاع فى إستعادة النشاط فى ظل هذه الظروف من خلال تقليل التكلفة على السائح. 

وأشار إلى أن؛ ايصا تحصيل رسم مجمع اسبوعى للفرد برحلات سفارى محميات جنوب سيناء والبحر الأحمر يسهم فى تيسير  الإجراءات وخدمة القطاع السياحى.

ومن ناحية أخرى أكدت د. هدى يسى عضو المجلس المصرى للشؤون الخارجية ورئيس اتحاد المستثمرات العرب؛   أن  إطلاق  منظمة السياحة العالمية حملة لتنشيط قطاع السياحة فى إفريقيا بعد أزمة فيروس كورونا، جاءت لتساهم فى  تعزيز ثقة المسإفرين والترويج لدول القارة السمراء ومنها مصر ؛ حيث حرص الاجتماع الـ 63 اللجنة الإقليمية لأفريقيا التابعة للمنظمة على مناقشة وسائل تنشيط السياحة بالقارة بهدف خلق صورة إيجابية لأفريقيا كوجهة سياحية تدعم جهود الدول والشركات الفردية ، وتحكى القصص الإيجابية العديدة عن أفريقيا وتجعل السياحة محركًا للتنمية.

ووضعت منظمة السياحة العالمية خارطة طريق من 6 عناصر لتوجيه قطاع السياحة فى القارة الإفريقية نحو النمو المستدام حتى عام 2030، وتشمل تعزيز البنية التحتية السياحية فى أفريقيا، وتعزيز الربط الجوى بالقارة، وتسهيل إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول للدول الأفريقية، وضمان سلامة وأمن السائحين، والاستثمار فى تنمية العناصر البشرية العاملة فى السياحة، وتحسين صورة أفريقيا أمام العالم.