الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

فنانة كندية ترسم خدعًا بصرية على وجهها بالمكياج

ليس للإبداع حدود، ومنه الرسم على الوجه باستخدام المكياج، هذا ما فعلته ميمى تشوى، فنانة المكياج الكندية الشهيرة، البالغة من العمر 35 عاما، والتى أحبت الماكياج منذ الصغر، حيث تقول :»»أتذكر أننى كنت ألعب بأحمر شفاه أمى عندما كنت طفلة، وعندما كبرت، أصبحت متميزة فى عمل مكياجى الخاص لدرجة أن العائلة والأصدقاء يطلبون منى عمل مكياج الزفاف. وعلى الرغم من شغفها بالجمال، بدأت تشوى حياتها المهنية كمعلمة، وفقا لتصريحاتها لموقع insider   ، قالت فيها : «عندما أصبحت معلمة لمرحلة ما قبل المدرسة فى مونتيسوري، كنت أجد نفسى أرسم تفاصيل معقدة على أظافرى فى المساء كإصدار مبتكر، كنت أدرس رياض الأطفال لبضع سنوات فى ذلك الوقت، وبينما أحب العمل مع الأطفال، كنت بحاجة إلى إعادة تقييم ما إذا كان ذلك شيئًا يمكننى أن أرى نفسى أفعله لبقية حياتي». وتضيف « فى سن 28 قررت متابعة مهنة بدوام كامل كفنان ماكياج.. وبتشجيع من عائلتي، التحقت بمركز بلانش ماكدونالد فى فانكوفر وبدأت رحلتى كفنان ماكياج محترف». وتوضح تشوي: «بدأت تنمية مهاراتى وتعلمت تقنيات جديدة عندما كنت طالبة، الأهم من ذلك، أننى التقيت بأصدقاء وموجهين رائعين فى هذه المدرسة، بل وعملت فى المتجر الاحترافى وكمدرب بعد تخرجى». وقالت «بالنسبة لأول عيد هالوونى كطالب مكياج، قررت أننى أريد أن أفعل شيئًا مختلفًا، فاتجهت نحو رسم الوهم بالمكياج، من خلال تطبيق مظهر وجه متصدع رأيته على الإنترنت.»حاولت الوهم الأول، وهو مظهر وجه متصدع رأيته على الإنترنت.» وتضيف  تشوى: «عندما شاركت الصورة على انستجرام تلقيت الكثير من التعليقات الإيجابية «، منذ ذلك الحين، ابتكرت تشوى أوهامًا، وأصبحت مشهورة بمظهر مكياجها المميز.