الإثنين 3 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

توقعات بتراجع الدولار إلى 15.50 جنيه بنهاية العام

توقع بنك استثمار أن يواصل الدولار الأمريكى تراجعه أمام الجنيه خلال 2020، ليخسر 40 قرشًا إضافية عن المستوى الحالى وصولًا إلى 15.50 جنيه بنهاية العام.



وأوضحت مذكرة بحثية صادرة عن وحدة بحوث نعيم، بعنوان «مصر – ليست غريبة على إدارة الأزمات» أنه من المرجح، أن ينخفض سعر صرف الدولار إلى 15.50 جنيه خلال 2020.

وأضاف التقرير، أنه على الرغم من قوة السيناريو الذى يُفيد بارتفاع سعر صرف الجنيه بصورة أكبر خلال 2021، إلا إنه من المرجح أن تعمل اتفاقيات القروض من صندوق النقد الدولى على تقييد سيناريو ارتفاع قيمة الجنيه المصرى بدرجة أكبر.

ورجح تقرير نعيم، ثبات عجز الموازنة نسبيًا عند 8% خلال العام المالى 2019/2020، و8.1% خلال 2020/2021 (مقابل 8% خلال 2018/2019)، مدفوعًا بمدخرات تكلفة الفوائد، ونمو متحصلات الضرائب، وقانون الدعم.. وتظهر الأرقام والبيانات المتاحة حاليًا من وزارة المالية أن عجز الموازنة العامة- الفرق بين الإيرادات والمصروفات- بلغ فى أول 6 أشهر من العام المالى الماضى (يوليو إلى ديسمبر 2019) 3.8%، ليرتفع خلال أول 10 أشهر من العام نفسه (يوليو 2019 إلى أبريل 2020) إلى 5.9%.

وذكر التقرير، أنه من المتوقع أن يشهد معدل النمو تباطؤًا، على أن يظل إيجابيًا، لافتًا إلى أن مصر اكتسبت خبرة أفضل فى إدارة الأزمات منذ عام 2010، وهو الأمر الذى نتج عنه مواجهة قوية لفيروس كوفيد-19.. ولفت أن هذا قد يُسفر عن نمو إيجابى للناتج المحلى الإجمالى يبلغ 3% خلال العام المالى 2019/2020، و3.3% خلال 2020/2021، ليتعافى الاقتصاد ويتخذ منحنى U، ليصل معدل النمو إلى 4.9% خلال العام المالى 2021/2022.