الثلاثاء 11 أغسطس 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

براند دبى ينظم مهرجان «دبى كانْفَس» بالشراكة مع «مِراس» القابضة بمشاركة محلية ودولية

أعلن «براند دبى»، الذراع الإبداعية للمكتب الإعلامى لحكومة دبي، عن تنظيم الدورة الخامسة من مهرجان الرسم ثلاثى الأبعاد العالمى «دبى كانفس»، بالشراكة مع مجموعة «مِراس»، التى تضطلع بدور مهم كواحدة من الشركات الملتزمة بدورها المؤسسى شريكًا نشطًا فى مختلف مسارات التنمية، ليس فقط على الصعيد الاقتصادى، ولكن على المستوى المجتمعى أيضًا، وإطلاق مشروعات عمرانية ذات طابع عصرى ومبادرات ترمى إلى إحداث تأثير إيجابى يضيف لملامح مستقبل الإمارة، ما أسهم فى ريادة دبى وجهةً سياحية وترفيهية من الطراز الرفيع.



ويُسلّط المهرجان هذا العام بمشاركة نخبة من أشهر رواد الفن المعاصر والمبدعين من دولة الإمارات ومختلف أنحاء العالم، ومن بينهم الفنان العالمى خواندريس فيرا، حامل لقب موسوعة غينيس للأرقام القياسية، الضوء على مجموعة متنوعة من الأشكال الفنية الجديدة ضمن مفهوم «السفر عبر الفن»، كمصدر لإلهام الزوار، مع زيادة وتيرة النشاط السياحى الداخلى والخارجى نسبيًا فى دبي، وعودة الحياة الطبيعية إلى القطاعات الاقتصادية والترفيهية، بالتوازى مع فتح المرافق العامة والأسواق والمراكز التجارية والشواطئ ودور السينما والترفيه، وعودة حركة الطيران إلى طبيعتها السابقة، وذلك فى ظل التدابير الاحترازية ومعايير السلامة الاستثنائية التى تطبقها دبى وفقاً لأعلى المواصفات العالمية لمواجهة تداعيات انتشار فايروس كوفيد – 19. 

وبهذه المناسبة أعربت شيماء السويدى، مدير المشاريع الإبداعية فى براند دبى، عن اعتزاز «براند دبي» بتنظيم الدورة الخامسة من المهرجان بالشراكة مع مجموعة «مِراس»، ذات الرصيد الحافل بالجهود الرامية إلى دعم المشهد الفنى فى إمارة دبي، حيث تستضيف الوجهات التابعة لها العديد من الفعاليات الثقافية والفنية على مدار العام، فضلًا عن مبادراتها ومشروعاتها الهادفة إلى نشر أعمال المدارس الفنية الحديثة ذات الطابع الإبداعى فى مختلف أرجاء الإمارة. مؤكدة حرص «براند دبي» الذراع الابداعى للمكتب الإعلامى لحكومة دبى على تقديم نسخة مميزة من المهرجان لمدة شهر كامل خلال الفترة من اليوم 31 يوليو وحتى 31 أغسطس 2020 فى منطقة «سيتى ووك»، سعياً لأن تكون دورة هذا العام امتدادًا لما كوّنه الحدث من رصيد طيب لدى جمهوره على مدار 5 دورات متعاقبة، نجح خلالها فى التعريف بأنماط فنية جديدة لم تكن معهودة فى المنطقة من قبل.

وأضافت السويدي، يعمل مهرجان «دبى كانْفَس» فى كل دورة من دوراته على تحقيق مجموعة متنوعة من الأهداف.