الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الـدولـة تنتفض لاستـرداد حـق الشعـب

رصدت الأجهزة التنفيذية بمحافظات الجمهورية حجم التعديات المخالفة على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة منذ أحداث الخامس والعشرون من يناير 2011، حيث أثر بشكل سلبى على إنتاجية المحاصيل، حتى قرر الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، إصدار قرار رئاسى باسترداد حق الشعب من أملاك الدولة، وإعادة الأراضى الزراعية المنتهكة من قبل المخالفين ومافيا تقسم الأراضى.   



واستمرارا لجهود الدولة فى استرداد حق الشعب من مغتصبى أراضى أملاك الدولة، والمعتدين على الرقعة الزراعية، شنت الأجهزة التنفيذية بمختلف محافظات الجمهورية، حملات بالتنسيق مع مديريات الأمن لاستعادة هيبة الدولة وإزالة مخالفات البناء على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة والرى، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، فى الوقت الذى مازالت المحافظات تستقبل طلبات التصالح فى مخالفات البناء، بعد أن تم تحديد آخر ميعاد لتلقى الطلبات أخر سبتمبر الجارى.

 

الإسكندرية «جوافة المعمورة» ضحية مافيا التعديات

الإسكندرية: إلهام رفعت

تعتبر مناطق المعمورة وأبيس والعامرية بمحافظة الإسكندرية من المناطق الزراعية الهامة التى نالها الكثير من التعدي، والتبوير من خلال مافيا البناء الذين حولوا الأرض الزراعية إلى قطع للبناء، لتحقيق ثروات طائلة على حساب اضمحلال الرقعة الزراعية، حتى كادت بعض الزراعات المشهورة مثل جوافة المعمورة أن تندثر بعد الزحف العمرانى وتبوير الأراضى. وأكد المهندس طارق صالح, وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية, أن إجمالى قرارات الإزالة الصادرة بحق التعديات على الأراضى الزراعية على مستوى المحافظة منذ عام 2011  وحتى الآن بلغ 37 ألفا و 944 قرارا بإجمالى مساحة زراعية تصل إلى     2217 فدانا من الأراضى الزراعية فى زمام المحافظة، حيث تم البناء عليها وتبويرها, وذلك من إجمالى 159 ألف فدان, لافتا إلى أن لجان الرصد حررت محاضر للمتعدين على الأراضى الزراعية، مؤكدا أن ما تم تنفيذه من قرارات الإزالة بلغ 6 آلاف و494  قرارا بإجمالى أراضى زراعية بلغت 858  فداناً على مستوى الإسكندرية. وأشار وكيل وزارة الزراعة بالإسكندرية، إلى أن أجهزة مديرية الزراعة تقوم بتكثيف المرور اليومى لرصد أى تعديات واتخاذ إجراءات الإزالة فى المهد بالتنسيق مع مديرية الأمن والأحياء المختصة, موضحا أن الإزالات تتم وفق خطة مسبقة بجدول زمنى محدد تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بإزالة التعديات على الأراضى الزراعية، والتصدى لظاهرة الزحف العمرانى. وأضاف أن التعديات على الأراضى الزراعية تتخذ أشكالا مختلفة ولا تقتصر على البناء عليها فبناء الأسوار وإقامة ملاعب ومبان بسيطة وتحويلها لمخازن، يعد ضمن أشكال التعديات التى تقوم المديرية بإزالتها، مطالبا أصحاب الأراضى إعادة زراعتها مجددا ومساعدتهم على ذلك من قبل جهاز تحسين الأراضى للحفاظ على الرقعة الزراعية.

 

 

بنى سويف خطة لإزالة التعديات على2500 فدان

بنى سويف - مصطفى عرفة

أعلنت مديرية الزراعة ببنى سويف، وضع خطة لاسترداد 2500 فدان زراعى بجميع قرى ومدن المحافظة، تم التعدى عليها منذ عام 2011، حيث تم تحرير أكثر من 20 ألف مخالفة  وقرار إزالة، وأكد الدكتور محمد هانى غنيم، محافظ بنى سويف، أنه تم إزالة 3031حالة تعد بواقع 2176 حالة على الأراضى الزراعية، و855 حالة على أراضى أملاك الدولة، و 834 حالة تعد بالبناء المخالف، و21 حالة تعد بزراعات غير جادة.

 

المنوفية استمرار الحملات المكبرة بالتنسيق مع الأمن

المنوفية: منال حسين

عانت محافظة المنوفية منذ أحداث الخامس والعشرون من يناير2011، بسبب حالة الانفلات الأمنى التى أثرت سلبا على الرقعة الزراعية بسبب التعديات الصارخة من قبل ضعاف النفوس على الأراضي، حيث تم تدمير مئات الآلاف من الأفدنة الزراعية ما أثر بشكل سلبى على الأمن الغذائى وخاصة أن المنوفية من المحافظات الخضراء والتى تشتهر بالزراعة.

وعقب قرارات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بضرورة إزالة التعديات على الأراضى الزراعية، أعلنت محافظة المنوفية، استمرار إزالة التعديات ضمن الموجة 16 إزالات، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية بالمحافظة، وذلك تنفيذا للتوجيهات الرئاسية بضرورة استرداد أملاك الدولة والحفاظ على الرقعة الزراعية وعودة هيبة الدولة المصرية. 

وإلى ذلك فقد أكد اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون، محافظ المنوفية، أنه تم تنفيذ 952 حالة تعد على أراضى أملاك الدولة والأراضى الزراعية بنطاق المحافظة، حيث تم إزالة 695 حالة تعد على أراضى أملاك الدولة «مباني»» بإجمالى مساحة 73895م2، وإزالة 257 حالة تعد على الأراضى الزراعية بإجمالى مساحة 179 فدانا و2 قيراط و8 أسهم بمختلف الجهات.

 

الدقهلية إزالة 1200 منزل مخالف

الدقهلية: أسامة فؤاد

 قاد الدكتور أيمن مختار، محافظ الدقهلية، حملة لإزالة التعديات بمدينة المطرية، وذلك لاستكمال إنشاء حرم الطريق الدائرى المزمع إنشاؤه حول بحيرة المنزلة، ضمن المشروع القومى لتطوير البحيرات المصرية والذى يجرى تنفيذه بمعرفه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأشار المحافظ، إلى أن حملة الإزالة جرت بمنطقة أرض شرق القطار بمدينة المطرية والتى تعرف باسم «عبده الصالحى» وتعد الأكبر فى تاريخ المحافظة، حيث تم إزالة 301 عقار تضم 1200 مسكن مخالف  بمساحة إجمالية قدرها 45 فدانا بمسطح بحيرة المنزلة، وذلك فى إطار تنفيذ مشروع التنمية والتطوير للبحيرة وعودتها لسابق عهدها والذى يجرى تنفيذه حاليا برعاية  رئيس الجمهورية، مؤكدا أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والدراسات الأمنية، والتى من خلالها توعية وإقناع سكان المنطقة بأهمية إخلائها، كما تم احتواؤهم وصرف التعويضات المناسبة لهم لإيجاد أماكن إقامة بديلة.

وأوضح مختار، أن أرض منطقة عبده الصالحى عبارة عن 45 فدانا تم ردمها من مسطح بحيرة المنزلة وتقسيمها إلى قطع أراضى معده للبناء بمساحات مختلفة منذ عام 2008، مضيفا أن المعتدين الذين قاموا بأعمال الردم استغلوا حلم البسطاء بامتلاك منزل وقاموا ببيعها لهم دون أى سندات للملكية، كما قام الأهالى خلال فتره الانفلات الأمنى وغياب رقابة أجهزة الدولة أثناء أحداث 25 يناير 2011 ببناء منازل تتراوح مساحتها من 70 إلى 100.  

بورسعيد  إزالة المزارع السمكية على الرقعة الزراعية

بورسعيد: أيمن عبدالهادي

تشهد محافظة بورسعيد حملات مكثفة ضمن الحملات التى تقوم بها مؤسسات الدولة المصرية لاسترداد أراضيها المغتصبة وكذلك إزالة التعديات من على الأراضى الزراعية.

فى حى الجنوب قاد يوسف الشاهد السكرتير العام لمحافظة بورسعيد واللواء ناصر حريز مدير الأمن حملات موسعة تستهدف المزارع السمكية المخالفة وتحقق الحملات نتائج جيدة وصلت إلى استرداد أكثر من 120 فدانا خلال الحملات وذلك باستخدام الكراكات.

من جانبه أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ان التعديات تمثل تحديا كبيرا وأن أجهزة المحافظة لديها خطة للانتهاء من التعديات خلال 15 يوماً، وتحقيق المستهدف من الحملات والحفاظ على حقوق الدولة والشعب.

وكشف أحمد زعلف، رئيس حى الجنوب بمحافظة بورسعيد، أن حملة إزالة التعديات من على الأراضى الزراعية تمكنت من إزالة 4 مزارع سمكية ضخمة تبلغ مساحتها 105 أفدنة، وذلك فى إطار الحفاظ على الرقعة الزراعية وتطهير محيط أنفاق محور 3 يوليو من التعديات، وأكد اللواء محمد عامر، المستشار الفنى لمحافظ بورسعيد، أن إجمالى المساحات المتعدى عليها من الأراضى الزراعية ببورسعيد تبلغ 450 فدانا من أصل 139 ألف فدان، مشيرا إلى أن الأجهزة التنفيذية تمكنت من إزالة أكثر من 200 فدان مزارع سمكية والتى تمثل الخطر الأكبر على المساحة التى يتم استغلالها فى الزراعة. 

 

الإسماعيلية مشروع لإصلاح ما أفسده ضعاف النفوس

  الإسماعيلية- شهيرة ونيس

تتصدى محافظة الإسماعيلية برئاسة اللواء شريف فهمى بشارة، المحافظ، بكل حسم، لجميع صور التعديات على الأراضى الزراعية، لما لها من أهمية قصوى تهدد الأمن الغذائى والمحاصيل  الزراعية، وأكد د. السيد خليل مبارك، وكيل وزارة زراعة الإسماعيلية، أنه تم رصد مجموعة من حالات التعدى على كبرى الأراضى الزراعية  المقام عليها كبرى المشروعات القومية داخل المحافظة، وعلى رأسها «مشروع المحسمة الكبيرة» والتى نقوم خلالها بنقل مياه الصرف الزراعى وتحليتها ونقل تلك المياه أسفل قناة السويس، لتقوم برى ما لا يقل عن ١٥٠ ألف فدان، حيث قام مجموعة كبيرة من ضعاف النفوس بالتعدى على أرض المشروع القومي، بالإضافة لرصد التعدى على حرم الرشاح إحدى المشروعات القومية التى تقوم بزراعة مالا يقل عن ٥٠ ألف فدان، كما قام آخرون بالتعدى على مشروع ترعة المريوطية. 

 وأشار وكيل وزارة الزراعة بمحافظة الإسماعيلية، إلى التأثير السلبى بسبب عمليات التعدى على الأراضى الزراعية، ما يؤثر على جودة المنتج الزراعى والأمن الغذائي، بعد ضعف الكمية المنزرعة، مؤكدا أن المحافظة تقوم بعمل مجموعة من الدورات التوعوية، لرفع الوعى الزراعى لدى المزارعين وأصحاب الأراضي، وخطورة البناء على الأراضى الزراعية.