السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الكنيسة الكاثوليكية توقع بروتوكول تعاون مع وزارة الهجرة بمبادرة «مراكب النجاة»

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، نيافة الأنبا باخوم النائب البطريركى لشئون الإيبارشية البطريركية، والنائبة سامية رفلة عضو مجلس النواب، لمناقشة سبل التعاون بين وزارة الهجرة والكنيسة القبطية الكاثوليكية، فى إطار ملفات وزارة الهجرة.



رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالأنبا باخوم والنائبة سامية رفلة، مشيرة إلى أن اللقاء تناول بحث التعاون مع الكنيسة القبطية الكاثوليكية فى إطار المبادرة الرئاسية «مراكب النجاة»، والتى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى، وتستهدف التوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية، فضلاً عن التعاون فى البرامج التى تنفذها الوزارة للشباب من أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين بالخارج.

وأضافت وزيرة الهجرة، أن التعاون مع الكنيسة القبطية الكاثوليكية فى ملف «مراكب النجاة» سيكون من خلال دعم الأسر البسيطة والأكثر احتياجا بالمحافظات المصدرة للهجرة غير الشرعية، وكذلك المشاركة خلال الزيارات الميدانية لها بتلك المحافظات عقب استئنافها نظرًا لتوقفها بسبب انتشار جاحة فيروس كورونا، والاستفادة من تواجد وانتشار الإيبارشيات والكنائس التابعة للكنيسة بهذه المحافظات والتحضير لندوات ولقاءات مع الشباب، للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

ولفتت الوزيرة، إلى أنه سيتم توقع بروتوكول تعاون بين وزارة الهجرة والكنيسة القبطية الكاثوليكية، لوضع خارطة طريق العمل المشترك خصوصًا خلال الزيارات للمحافظات الأكثر تصديرًا للهجرة غير الشرعية، معلنة أن البروتوكول سيتضمن أيضًا خارطة الطريق للتعاون فى إطار برامج الشباب أبناء الجيلين الثانى والثالث من المصريين بالخارج.

ومن جانبه، أعرب الأنبا باخوم النائب البطريركى لشئون الإيبارشية البطريركية، عن سعادته بلقاء السفيرة نبيلة مكرم، ومناقشة سبل التعاون المشترك، مشيرًا إلى أن المجهودات التى تقوم بها وزيرة الهجرة تجاه المصريين بالخارج المتواجدين فى كل بلاد العالم خلال السنوات الأخيرة والتى لم يجدها المصرى بالخارج من قبل، وشعورهم بأن وطنهم بجانبهم فى أى وقت فهذا شعور لا يوصف لم يكن موجودا قبل عودة وزارة الهجرة.