السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

بحضور رموز الجالية المصرية

كندا تحتفل بشهر «التراث المصرى»

أقامت الهيئة الكندية للتراث المصرى احتفالية ختام فاعليات شهر التراث المصرى لعام ٢٠٢٠ بأونتاريو- بكندا بحضور العديد من الشخصيات، أبرزهم المهندس شريف سبعاوى - نائب برلمان اونتاريو ونائب وزيرة السياحة والرياضة والحضارة بحكومة اونتاريو صاحب مشروع قانون ١٠٦ والخاص بشهر التراث المصرى، وهو أول مصرى يتبوأ هذا المنصب فى تاريخ كندا.



حيث أكد شريف سبعاوى فى كلمته عن شكره لدور الهيئة الكندية للتراث المصرى فى رعايتها الدائمة لاحتفالات شهر التراث المصرى منذ اقرار برلمان اونتاريو لقانون الاحتفال العام الماضى.

وأضافت داليا عبدالفتاح - نائب القنصل العام كضيفة شرف، كتمثيل رسمى للسلك الدبلوماسى المصرى بكندا، وثمنت فى كلمتها قانون احتفالات شهر الحضارة كعمل مميز غير مسبوق، وباعتباره أساسًا ستبنى عليها كل الفاعليات فى المستقبل لنشر التراث المصرى للمجتمع الكندى وتحدثت عن دور الحكومة المصرية الممثلة فى وزارة الخارجية بسلكها الدبلوماسى فى كندا ووزارة الهجرة بقيادة السفيرة نبيلة مكرم.

ومن ناحية أخرى أكد  الدكتور مجدى نشأت - رئيس الهيئة الكندية للتراث المصرى عن شكره لكل من ساهم وساند احتفالات شهر التراث من أعضاء السلك الدبلوماسى بكندا ووزارة الهجرة المصرية. 

بالإضافة إلى الكتاب والفنانين والعلماء والهيئات ورجال الأعمال وأبناء الجيل الثانى للجالية المصرية بكندا.

كما أعرب د.هانى شنودة - عضو مجلس الإدارة فى كلمته عن سعادته، وذكرياته مع النائب شريف سبعاوى أثناء مراحل وتحديات صدور القانون واعتماده من قبل برلمان اونتاريو، ودعا كل المجتمع المصرى بكندا بالاهتمام بهذا الشهر واستثمار فاعلياته للأجيال الحالية والقادمة.

وبدعوات خاصة تم حضور نخبة مميزة من الشخصيات العامة من الجالية المصرية والتى تلعب دورًا مهمًا فى النهوض بدور الجالية المصرية وابرازه فى المجتمع الكندى.

شارك فى الحفل العديد من الممثلين عن المنظمات الكندية التى يديرها مصريون وأيضا نخبة من السياسين المصريين بكندا ونخبة من الإعلاميين ورموز الجالية المصرية والشخصيات العامة ورعاة الاحتفالات من رجال الأعمال، كما شارك الفنانون المصريون بكندا.

كما حرصت الهيئة الكندية للتراث المصرى على اشراك أبناء الجيل الثانى من الموهوبين وكان أصغرهم سنًا، على رأسهم  راجى ميساك ذو الرابعة عشر من عمره الذى شارك ببعض الأعمال المتميزة خلال الشهر.

وبأسلوبه الشيق والمرح، قام بتقديم وقيادة فقرات الحفل الدكتور مجدى يشوع - المنسق الإعلامى لهيئة التراث وعضو مجلس الإدارة والذى رحب بالسادة الضيوف واثنى على دورهم الرائد لرفعة شأن الجالية المصرية بكندا وحثهم على نشر الوعى بالتراث المصرى للمواطن الكندى.

نجاح الاحتفالية كان نتيجة الإعداد والتنظيم الجيد من قبل البير فهمى - عضو مجلس إدارة هيئة التراث والذى أخرج الحفل بشكل حضارى يليق بمصر.

بدأ الاحتفال بعزف السلام الوطنى الكندى تلاه عزف السلام الوطنى المصرى وتخلله فقرات فنية، من إنتاج الهيئة الكندية للتراث المصرى وتم عرض الاغنية الرسمية لاحتفالية هذا العام بعنوان «انتى البلاد الطيبة من إنتاج الهيئة الكندية للتراث المصرى والذى قامت به فرقة خلطبيطة باند المصرية، كما تم عرض أغنية الفنانة المصرية ما هى محمود الموجودة فى كندا حالياً والتى شاركت بحفل غنائى فى الشهر الماضى ضمن فاعليات شهر التراث المصرى.

وفى النهاية قدمت الهيئة شهادات تقدير لمن شاركوا فى احتفاليات شهر التراث، كما كرمت الهيئة الرموز المصرية بكندا لدورهم الرائد لرفعة شأن الجالية المصرية بكندا كما تم توزيع بعض الهدايا المقدمة من رجال الأعمال المصريين.

ورحب الحضور باستمرار التواصل مع الهيئة الكندية للتراث المصرى ووعدوا بالمزيد للخروج باحتفالية العام القادم فى أفضل صورة تليق بتراث مصر العريق وبقيمة الجالية المصرية المميزة واسهامتها فى الحياة الكندى.