السبت 19 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

«النيل بن تانا» رواية تبحر فى منابع النهر

صدر للكاتب والمؤلف إسلام يحيى سليم رواية (النيل بن تانا.. الملحمة التى تجمع بين مصر ودول حوض النيل)، عن دار العلوم للنشر والتوزيع، لتؤكد تاريخ علاقة مصر مع أشقائها فى دول حوض النيل والمصير المشترك على مر التاريخ .



الرواية تقدم توثيقًا تاريخيًا لمنابع نهر النيل، وتقدم سردًا لعلاقة كل دولة من دول حوض النيل مع النهر العظيم، حيث تستند إلى نحو 59 مرجعًا علميًا فيما تقدمه من معلومات وخرائط، وتتميز الرواية فى أنها تقترب من ثقافة وتقاليد شعوب دول حوض النيل بسرد خصائص كل دولة ومشاهد من حياتهم وأبرز الأمثال الشعبية الدارجة فى كل دولة.

وتكشف الرواية أن أول من اكتشف منابع النيل هم آل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبة وسلم، وتحديدًا الرحالة العربى الإدريسى (أبو عبد الله محمد الإدريسى) الذى ينتهى نسبه للإمام الحسن بن على بن أبى طالب، وهو مؤرخ ومن أبرز علماء الجغرافيا . حيث يعد الإدريسى أول من اكتشف منابع نهر النيل، وروى لأول مرة أن النيل ينبع من بحيرة كبرى فى الجنوب، فى إشارة لمنبع النيل الأبيض من بحيرة فيكتوريا، وقام سنة 1160 م برسم خريطة لنهر النيل ومنابعه من وسط إفريقيا.

تدور أحداث الرواية، حول رحلة فى نهر النيل، فكر فيها شاب مصرى يعمل صحفيًا متخصص بدول حوض النيل، وله علاقات وأصدقاء صحفيين من كل دول الحوض، جاءته فكرة الرحلة لدول حوض النيل من مصب النهر بفرع دمياط فى مصر وصولًا إلى بحيرة تانا فى إثيوبيا مرورًا بدول الحوض الإحدى عشرة دولة.