الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

نسرين عكاشة: فواصل DMC تحيى ذكرى والدى وتعرف الأجيال الجديدة بنجوم زمان

عبرت المذيعة نسرين عكاشة، عن سعادتها بانضمامها لبرنامج «عيادة مصر»، المذاع على راديو مصر، مشيرة إلى أنها لأول مرة تقدم برنامجا طبيا وهذا يعد بمثابة تجديد لها وتنويع لمستمعيها.



وأضافت «عكاشة» لـ»روزاليوسف»، أنها تحب التنوع فى برامجها فهى تقدم برنامجا آخر وهو «كلام وسط البلد» ذو الطابع الاجتماعى، بالإضافة الى نشرة الأخبار، لافتة إلى أن التنوع أمر جيد للمذيع وفى ذات الوقت يعد تحديا له.

وأشارت إلى أن «عيادة مصر» يقدم مختلف الموضوعات الطبية ، لكنه يركز حاليا على كل ما يخص طب التجميل وأحدث التطورات فيه، معبرة عن استيائها من انتشار قنوات عبر يوتيوب تروج لوسائل تجميلية خاطئة ومنتجات غير صحية يتبعها الفتيات ويشترونها مقابل أموال طائلة، وتتسبب فى حدوث مشاكل لديهم وخاصة الأمور الجلدية.

وتابعت: «لا يجوز استخدام منتجات طبية دون الرجوع إلى الطبيب، خاصة أن كل حالة مرضية مختلفة عن الاخرى، وأرى أن الناس تلجأ لوسائل خطأ مثل منتج تم التسويق له الكترونيا وغالبا تكون منتجات غير صحية، والسوشيال ميديا يتم استغلالها من قبل بعض الاشخاص بشكل خاطئ جدا لتضليل الجمهور فى الأمور التجميلية».

وأكدت أنه لا يوجد فقرات جديدة فى البرنامج حتى الوقت الحالى، وإنما التجديد فى مضمون الحلقات الجديدة التى انتهت من تسجيلها مؤخرا، لافتة الى تقديمها البرنامج مع زميلتها المذيعة سارة عبدالبارى ولكل منهما أيام مختلفة عن الأخرى.

وعن برنامجها الآخر «كلام وسط البلد»، أوضحت نسرين عكاشة، أن البرنامج متنوع فى مضمونه ويسعى لتلبية رغبة المستمعين فى الترفية عنهم وفى ذات الوقت إعطاء جرعة معلومات فى اطار هذا القالب المتنوع.

وأوضحت أنها توازن بين البرنامجين، خاصة أن «عيادة مصر» مسجل، ويذاع كل اثنين وخميس، أما «كلام وسط البلد» يذاع يوميا على الهواء.

وعن حقيقة تقديمها برنامج تليفزيونى، علقت نسرين عكاشة: «بعشق الإذاعة ومكتفية بعملى بها، لكن أنا طموحة ولو عرض على فكرة برنامج فى التليفزيون مناسبة لن أمانع لكن لا أبحث عن الامر حاليا».

وعلى جانب آخر، عبرت عن سعادتها بالفواصل الإعلانية التى تحتفى بوالدها الكاتب الكبير أسامة انور عكاشة على قناة DMC دراما، مضيفة: «DMC قناة راقية جدا فى طبيعة المادة التى تقدمها سواء عن والدى او كل نجوم زمان، وسعدت كثيرا حينما شاهدت هذه الفواصل وهى بمثابة إحياء ذكرى لهم ومن ضمنها والدى، وتعريف للاجيال الجديدة بنجوم زمان من المؤلفين والفنانين».

كما عبرت عن سعادتها بعرض الاعمال الدرامية الخاصة بوالدها على شاشة DMC، كمسلسل  «وأدرك شهريار الصباح» والذى اعادت عرضه بعد سنوات طويلة جدا من تقديمه.