الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

الحكومة تتحرك «مبكرًا» لمواجهة السيول

استعدت الحكومة مبكرًا لموسم الأمطار، عبر وضع سيناريوهات لمواجهة أى طارئ، حيث تابع د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، جاهزية إجراءات مواجهة السيول وارتفاع مناسيب المياه فى أعالى نهر النيل هذا العام، جراء غزارة هطول الأمطار فى أعالى النيل، وتأثير ذلك على إيراد النهر، وذلك فى اجتماع حضره د. محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، ود. محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ود. عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، ومسئولو الوزارات المعنية.



رئيس الوزراء، شدد على ضرورة الاستعداد فى ضوء زيادة الأمطار والمناسيب للأحباس المختلفة فى دول أعالى النيل، وتزامن ذلك مع موسم هطول الأمطار والسيول وما قد ينتج عنها من ورود كميات مياه أعلى من المعدل. وفى هذا الصدد، كلف «مدبولي» بتأمين جميع المنشآت الخدمية، وأن يكون لدينا «خطة طوارئ» لتأمين كل المنشآت الخدمية، مع وجود خطة تالية للتحرك فى حالة زيادة منسوب المياه بصورة أكبر، من خلال جاهزية للإخلاء الفورى لأية مُنشآت على هذه الأراضي، أو البيوت فى حالة الزيادة الكبيرة فى مناسيب المياه.

«مدبولي» كلف وزارة الرى بإعداد خرائط بالمناطق الأكثر عُرضة للتضرر جراء ارتفاع مناسيب المياه فى جميع المحافظات، وإرسالها للمحافظين، وإعلانها حتى يتمكن الجميع من اتخاذ الإجراءات المطلوبة، لافتاً إلى أن هذه المناطق بطرح النهر عليها تعديات مخالفة فى الأصل، وعلى كل محافظ إبلاغ المواطنين بتوخى الحذر فى هذا التوقيت بالذات، مع تنفيذ سيناريوهات أزمة فى كل محافظة للتأكد من جاهزيتها للتعامل مع السيول وأى طارئ.