الجمعة 18 سبتمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
احمد باشا

مصلحة المواطن أولاً

يواصل الاقتصاد المصرى السير بخطوات ثابتة نحو تحقيق معدلات قياسية رغم أزمة «كورونا»، حيث أكد د. محمد معيط وزير المالية، أن الوضع الاقتصادى يتحسن رغم استمرار التحديات الخاصة بفيروس كورونا، مضيفًا فى تصريحات خاصة لـ”روزاليوسف”: «نسعى لجذب المزيد من الاستثمارات لخلق فرص عمل، وحققنا معدل نمو 3.5%  خلال العام المالى المنتهي، علاوة على توجيه أموال دافعى الضرائب لدعم الإنتاج المحلى، خاصة أن تقارير مؤسسات التصنيف الدولية عن الاقتصاد المصرى تدفع لجذب المزيد من الاستثمارات».



الوزير، كشف عن التيسيرات الجديدة فى المبادرة الرئاسية لدعم المستهلك المصرى «ما يغلاش عليك»، والتى أقرتها الحكومة مؤخرًا، موضحاً أنه إذا كانت الخصومات المقررة من التجار والمُصنعين للمواطنين أكثر من ١٥٪ لأى سلعة ستدعم الخزانة العامة للدولة أصحاب البطاقات التموينية بخصم ١٤٪ بدلًا من ١٠٪، وإذا كانت تخفيضات التجار والمُصنعين للسلعة تساوى أو أقل من ١٥٪  سيكون دعم الخزانة العامة لأصحاب البطاقات التموينية خصمًا بمقدار ١٠٪.  «معيط» أشار إلى أنه لا يمكن توجيه هذا الدعم للسلع الأجنبية أو المستوردة، وذلك لحرص الحكومة على تحريك عجلة الاقتصاد وسرعة دوران رأس المال لصالح المواطنين، عبر سداد مستحقات التجار والمُصنعين من دعم الخزانة العامة لأصحاب البطاقات التموينية فى موعد أقصاه ٤ أيام عمل.

وفى سياق متصل، أكدت مصادر حكومية لـ»روزاليوسف»، أن هناك مساعى حكومية تتم حاليًا لزيادة المخزون السلعى بما يكفل وفرة فى المعروض وتنافسية الشركات بما يخفض أسعار السلع بنحو 20%، مشيرة إلى أن هناك مباحثات تتم مع عدد من المستثمرين بسلاسل إمداد الغذاء محليًا وعربيًا؛ للتوسع فى مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص فى مجال المجمعات التجارية باستثمارات تصل إلى 50مليار جنيه خلال السنوات الثلاث المقبلة .

المصادر، لفتت إلى أن الرقابة على الأسواق، بالإضافة لدعم تنافسية القطاع الخاص وإتاحة المخزون السلعى ستضع المزيد من الخيارات أمام المستهلكين وتدفع معدلات النمو، فيما أكد وزير المالية أن تحفيز الاقتصاد ودعم المواطن من أهم مرتكزات تحركات الحكومة خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى إنشاء 310 آلاف وحدة سكنية ضمن برنامج الإسكان الاجتماعى خلال السنوات الثلاث المقبلة.