الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

معتزة مهابة: تخوفت من «ضيوف معتزة» على يوتيوب.. وأسعى لتقديم معلومة مفيدة

قالت معتزة مهابة، إنها تخوفت كثيرا من تقديم برنامجها الجديد «ضيوف معتزة» عبر قناتها على يوتيوب، لافتة إلى أن عالم الديجيتال يعد تجربة جديدة ومرحلة مختلفة لها.



وأضافت «مهابة» لـ«روزاليوسف»، أنها من جيل اعتاد على التليفزيون والراديو والتفاعل مع الجمهور بشكل مباشر، إلا أن ما شجعها على خوض هذه التجربة، هو تفاعل الجمهور مع اليوتيوب والسوشيال ميديا، إذ أن الهاتف بحوزتهم طوال الوقت.

وأشارت إلى أن البرنامج من فكرتها، فهى حرصت أن يقدم فكرا هادفا وأن يتضمن معلومة مفيدة للجمهور، لافتة إلى أنها تتحدث مع ضيوف من مختلف المجالات طب، أدب، فن ورياضة، أما السياسة فهى لا تفضلها فى هذا البرنامج، وخاصة أن جمهور يوتيوب مختلف عن الشاشة والراديو.

مقدمة «ضيوف معتزة»، عبرت عن أمنيتها فى أن يلقى البرنامج النجاح المناسب، وخاصة بعدما تلقت ردود فعل جيدة عن أولى حلقاته والتى استضافت خلالها الإعلامية رولا خرسا والتى وصفتها بالجدعة والشهمة بعدما دعمتها كثيرا خلال هذه الحلقة، كما وجهت الشكر أيضا للموسيقار مودى الامام والذى أهداها موسيقى تتر البرنامج ومن أكبر الداعمين لها.

وأوضحت أنها من المقرر تقدم البرنامج مرة واحدة فى الأسبوع، منعا لملل المشاهد، خاصة أنه برنامج حوارى.

وأكدت أن السوشيال ميديا بأكملها تبث معلومات مفيدة وأخرى كارثية وهذا يعد استغلالا لها، بما تضمنه من تضارب فى المعلومات، مؤكدة أن المتلقى واع ويمكنه التفرقة بين الصح والخطأ.

وتابعت: هناك أشخاص عبر السوشيال ميديا لديهم هوس بالشهرة والمال عبر يوتيوب، ولذلك ثقافة الانتقاء لابد أن تكون منهجا لدى الجمهور، فى ظل صعوبة تقنين أوضاع مواقع التواصل الاجتماعى.

وعن تفكيرها فى العودة للراديو، علقت معتزة مهابة: أتمنى وخاصة أننى أحببت تجربة الراديو أكثر من التليفزيون، وحدثت حالة عشق بينى والميكرفون، وما يتسم به الراديو من بساطة وعدم تكلف فى الاستديو بعيدا عن الكاميرات التى توجد فى التليفزيون، مجرد وجودى والضيف والمستمعين.