الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

بوليس الميناء.. 87 عامًا من التاريخ فى خدمة أهالى وزوار بورسعيد

مبنى يلفت انتباه المارة وخصوصاّ المتجهين من بورسعيد إلى بورفؤاد والعكس، ويطل على الساحل الغربى «الإفريقى» من مجرى قناة السويس، كُتب أعلى المدخل الرئيسى  بالحروف العربية وكذا الإفرنجية «بوليس» (police).



هذا المبنى يحمل قدرا كبيرا من التاريخ الذى يستحق الرواية،وهو ما قام به الدكتور أحمد رجب مفتش الأثار والمتخصص فى تراث وتاريخ مدن القناة القنصلية الإيطالية فى بورسعيد،والذى كشف لنا حكاية أحد أهم وأروع المنشآت التراثية ولا تزال تحتفظ بحالتها الأصلية حتى يومنا هذا.

وقال لـ«روز اليوسف»: مبنى بوليس الميناء فى بورسعيد يتميز بموقعه الفريد بحى الإفرنج «الشرق حاليا» بالتحديد عند نقطة تلاقى شارعى السلطان حسين «شارع فلسطين حاليا»، ودى ليسيبس «شارع سعد زغلول حاليا» ذلك الموقع المميز والذى يفصل بينه وبين الضلع الشمالى الشرقى لحوض التجارة «يستخدم كمرسى للوحدات البحرية التابعة لشركة قناة السويس» شارع دى ليسيبس.

ويقابله على الضلع الجنوبى الغربى للحوض مبنى إدارة شركة قناة السويس (المُشيد عام 1895م)، يشكلان معاّ توازن رائع وكأنهما كفتى ميزان، فالمبنيان يعدان من اهم معالم المدينة التراثية والتاريخية.

ويرجع تاريخ مبنى بوليس الميناء إلى عام 1933م «عهد الملك فؤاد الأول 1917-1936م»، ليكون مقر للبوليس المصري، وقد بُنى على انقاض مبنى الجمرك القديم،واهم ما يميز منى البوليس وجود برج بالواجهة الجنوبية الشرقية «كان يُعرف ببرج النظارة»، ينتهى من أعلى بغرفة صغيرة مربعة الشكل بارتفاع 2.80 متر وعرض 2.40 متر.

وفُتحت بكل واجهة من الواجهات الأربعة للغرفة شرفة حجرية، ويغطى الغرفة من الخارج قبة صغيرة، كان يوجد بها شرطى يعرف بخدمة النظارة لمراقبة دخول وتراكى - مصطلح بحرى يقصد به اقتراب البواخر من الشاطئ بحيث يلامس جانبها مرسى الرصيف لشحن وتفريغ البضائع- البواخر للميناء وتسجيل بياناتها، للتنسيق مع نوبتجى البحر «شرطة المسطح المائى حاليا». وخضع المبنى لأعمال ترميم كثيرة،  منها أثناء احتفالات عيد الشرطة «25 يناير» عام 2003م، كما تم طلاء الواجهات الخارجية وبعض الإصلاحات والترميمات الداخلية عام 2017م.  

ويرتبط أهالى المدينة بمبنى البوليس حيث يضم المبنى عدة أقسام، مثل قسم استخراج تصاريح دخول موانى بورسعيد  «فمن المعروف ان الغالبية العظمى من سكان المدينة يعمل بالمنيا سواء توكيلات ملاحية وشركات تموين السفن أو مستخلصى الجمارك ومكاتب المقاولات البحرية والخدمات»، وقسم الجوازات «خاص بوصول وسفر طاقم البحارة للسفن العابرة للقناة أو السفن المتراكية بالميناء لأعمال الشحن والتفريغ»، وإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس، مكتب أمن الدولة. 

والجدير بالذكر أن المبنى مُدرج ضمن قوائم حصر المبانى ذات الطراز المعمارى المتميز فى ضوء صدور القانون رقم 144 بسنة 2006م والمُعدل بعض احكامه رقم 3 لسنة 2020م.