الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

تحويل عربات قطار لـ«فندق»

اعتاد المسافرون على الإقامة بأحد الفنادق التقليدية بهيئتها المعروفة بمختلف دول العالم، لكن الجديد هو فندق البوتيكى فى كندا، والذى يتكون من عربات قطار تعود للقرن الـ20 بعد تجديدها، يعود تاريخها تحديدًا إلى العام 1911، وتحتوى كل عربة سكة حديد على حمام خاص وتكييف وتليفزيون. 



وتتسع العربات لما يصل إلى أربعة أشخاص، وفقًا لما ذكره تقرير منشور بموقع «إنسايدر» الأمريكى، وتتراوح أسعارها من 129.50 دولار إلى 189.50 دولار فى الليلة، ويمكن أيضًا أن تستوعب العربات مابين 4 إلى 7 حيوانات أليفة مقابل دفع رسوم إضافية قدرها 25 دولارًا فى الليلة حيث يُسمح بحيوان أليف واحد فقط لكل عربة.

وجهزت عربات السكك الحديدية بالكامل بتكييف الهواء، وحمامات خاصة وتلفزيون وتحتوى العربات على مطبخ صغير خاص أو سطح خاص، مثالى للاستمتاع باحتساء فنجان قهوة فى الهواء الطلق.

وتقدم عربة الطعام وجبات الغداء والعشاء يوميًا وتستضيف أيضًا فرق موسيقية، ويمكن للزوار أيضًا تناول وجبة الإفطار والمشروبات الساخنة والباردة والمخبوزات فى المقهى الخاص بالقطار.

ويحتوى القطار أيضًا على محل لبيع الهدايا مع مجموعة كبيرة من التذكارات، من الأدوات المنزلية المستوحاة من القطار.

يذكر أن القطار قبل أن يتحول لفندق، كان يُستخدم للعبور منذ عام 1887 إلى عام 1986، واشتراه المالك الحالى عام 1974 والذى يدعى «James Le Fresne»، والذى كان عمره فى ذلك الوقت 18 عام لإنقاذه من الهدم، بعد توقف خدمة الركاب والشحن بحلول ذلك الوقت، وفى عام 1989، بعد ترميم القطار لمدة عامين وإزالة القضبان تحول القطار لفندق يمتد على أكثر من 15000 ميل.