الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

إعادة تأهيل وتطوير منشآت وزارة الداخلية

توجيهات رئاسية بالتوسع فى الميكنة وتعزيز التواجد الأمنى ودمج خدمات المواطنين فى مجمعات واحدة

اجتمع الرئيس عبدالفتاح السيسى أمس مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، ومحمود توفيق وزير الداخلية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى، واللواء محمد أمين مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء نصر خليل مساعد أول وزير الداخلية لقطاع الشئون المالية».



وصرح المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض «مخطط إعادة تأهيل وتطوير منشآت وزارة الداخلية».

وفى هذا السياق، وجه الرئيس السيسى بالتوسع فى الميكنة والتحديث للمنشآت الجديدة لوزارة الداخلية، ومراعاة تكاملها مع المدن الجديدة الجارى إنشاؤها على مستوى الجمهورية، وللاستفادة من شبكة المحاور والطرق والبنية الأساسية المستحدثة فى مختلف المحافظات، وذلك لضمان سهولة الحركة والتنقل من وإلى تلك المنشآت، وعلى نحو يعزز من التواجد الأمنى والشرطى بشكل متوازن على مستوى الجمهورية، وعلى أن تكون تلك المنشآت بمثابة مراكز ومجمعات متكاملة، بما يساهم فى دمج مختلف الخدمات المقدمة للمواطنين فى مجمعات واحدة.

وقد عرض محمود توفيق وزير الداخلية فى هذ الإطار استراتيجية الوزارة الشاملة لتطوير وإعادة توزيع منشآتها خارج التكتلات السكانية فى مختلف مدن ومحافظات الجمهورية وعلى نحو يحقق سرعة التدخل والانتشار لعناصر الشرطة، ويطور من الخدمات المقدمة للمواطنين وكذلك يضمن كفاءة تأمينها وحوكمة إدارتها.