الأربعاء 25 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

إبداع عزة للقضاء على ملل قيود فيروس كورونا

«ديكوباج قشر البيض»

إذا كان الفن هواية تصقل بالدراسة والبحث، فإن الفن بالنسبة لمصممة المشغولات اليدوية «عزة شرف» كان هواية فقط قائمة على الموهبة، فلم تدرس عزة طوال حياتها أساسيات الفن وأصوله لكنها قررت وقت الحظر فى مارس الماضى بسبب جائحة كورونا أن تستغل وقتها فى شيء مفيد فقامت بالبحث على الإنترنت والتعلم من خلال اليوتيوب أساسيات الديكوباج، وبدأت تعلم نفسها بنفسها ثم تركت بصمتها الخاصة فى الديكوباج وهو إدخال الديكوباج فى الزجاج بدلاً من الخشب مع استخدام قشر البيض للحصول فى النهاية على تحف فنية غاية فى الإبداع.



حصلت عزة، التى تبلغ 40 عاماً، على دبلوم تجارة ثم عملت لمدة ثلاث سنوات فى أحد البنوك بعقد سنوي، بعدها اتجهت للعمل فى مدرسة خاصة لمدة سنتين حتى تزوجت وأصبحت ربة منزل تراعى زوجها وعائلتها الصغيرة المكونة من ثلاثة أبناء هم «ريناد بالصف الثانى الإعدادي، ومحمد بالصف الأول الإعدادي، وخالد بالصف الثالث الإبتدائى»، وبعد أن كبر الأبناء بدأت عزة شغل الهاند ميد وتخصصت فى الإكسسوارات وعرفت كل كبيرة وصغيرة عنها من خلال اليوتيوب وأسست مشروعها الخاص بها التى ربحت منه، لكنها قررت أن تقتحم مجال فنى أخر وقت العزل المنزلى فتعلمت الديكوباج، وإذا كان من المعتاد عمل الديكوباج على الخشب لكن عزة أدخلته على الزجاج، حيث تقوم بلصق قشر البيض على الزجاج  من خلال الغرا ثم تلصق رسومات المناديل الخاصة بالديكوباج ثم تقوم بعمل تداخل فى الألوان باستخدام مركزات الألوان  للحصول فى النهاية على لوحة فنية جميلة سواء كان على البولات الزجاجية أو الصوانى أو الشمع أو حتى قطع الأثاث لإعادة تدويرها.

تقول عزة لـ«روزاليوسف» لم اتعلم ولم أتلق أى كورسات فنية لكنى أعشق الهاند ميد فهو مجرد هواية واعتمدت على شرح أساتذة جيدين على الفيس بوك لم يبخلوا بأى معلومة، لكنى تفننت فى استخدام قشر البيض المقلى بعد غسله وتجفيفه أما قشر المسلوق يكون له رائحة غير جيدة، وقد وجدت تشجيعاً من كل من حولى سواء أسرتى وأصدقائى ومعارفي، وبجانب الديكوباج على الخشب والزجاج أقوم بعمل الاستنسل البارز واتعلم حالياً التعتيق الروسى.

أطلقت عزة صفحة خاصة بأعمالها على الفيس بوك كما أطلقت قناة على اليويتوب تشرح خلالها طرق عمل ديكوباج البيض مع دمج الألوان خاصة أن كثيراً من متخصصى فن الديكوباج بدأوا يعطوا كورسات فقط، لافتة إلى أنها تحلم بأن يكون لديها جاليرى خاص بها تعرض فيه أعمالها الفنية كما تتمنى أن تشارك بكثير من المعارض الداخلية والخارجية.