الأربعاء 25 نوفمبر 2020
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مستمرون فى الاعتصام

تصاعد المطالبات بغلق اتحاد «القرضاوى» فى تونس

شنت عبير موسى، المعارضة التونسية، ورئيسة الحزب الدستورى الحر فى تونس، هجوما على حركة النهضة الإخوانية، واتحاد القرضاوى الذى تم تأسيسه فى تونس، مؤكدة أن هذه جهات دمرت الدولة التونسية، وأن القرضاوى سبق وأفتى بالقتل والدمار، وأوضحت: لن نخضع للأمر الواقع الذى فرضه الإخوان فى تونس.



وقالت موسى فى تصريحات إعلامية إن تغلغل «اتحاد القرضاوي» هو خطر كبير فى تونس، وإن هذا الاتحاد يتلقى أموالا أجنبية ويخدم أجندات خارجية على علاقة بتنظيم الإخوان الإرهابية، تحت غطاء الدورات التكوينية الذى يقدمها للشباب التونسى فى التأهيل الشرعى.

وذكرت المعارضة التونسية البارزة: جماعة الإخوان الإرهابية لن تفوز بالانتخابات فى تونس إلا بإنفاق الأموال، ولن نتحالف معهم، وسنطالب بمحاسبتهم على الدم التونسى، مؤكدة على استمرار الاعتصامات فى تونس أمام مقر الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين الذى أسّسه القيادى الإخوانى يوسف القرضاوى، حتى غلقه .مشيرة إلى أن هذا الخطر ملموس بعدما أصبحت تونس تحتضن تنظيما مصنفا إرهابيا فى عدة دول ورئيسه مفتش عنه دوليا وغير مرحب به.

وشدّدت موسى على أنها لن تستسلم وستواصل العمل والنضال من كل المواقع لتحرير تونس مما وصفته «بأخطبوط التف حول رقبتها وخنق اقتصادها وأمنها الاجتماعى واستباح أراضيها»، فى إشارة إلى تنظيم الإخوان.