الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الجيش المصرى قادر على الحسم والردع

منذ تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، أدرك حجم المخاطر التى تحيط بالدولة المصرية، لذلك عمل على تطوير القوات المسلحة، وأحدث نقلة غير مسبوقة فى تاريخ «العسكرية المصرية»، وحقق طفرة نوعية فى التسليح والتدريب والتكنولوجيا والتصنيع، إيمانا بأنه من لا يملك جيشا وطنيا وسلاحا عصريا لا يملك أمنا .. ولا بد للسلام من قوة تحميه «، الأمر الذى جعل القوات المسلحة تصبح واحدة من أقوى الجيوش فى العالم، وقادرة على حماية مقدرات الوطن وشعبه، وجاهزة للتصدى لكل من يفكر المساس بأمن مصر وشعبها واستقرارها، والحفاظ على الثروات الاقتصادية للدولة المصرية.



وانطلاقًاً من مبدأ « التدريب فى السلم يوفر الدم بالحرب»، فقد نفذت تشكيلات القوات المسلحة عددا كبيرا من التدريبات، أظهرت القدرة القتالية العالية للفرد المقاتل داخل منظومة القوات المسلحة، وقدرته على استيعاب أحد الأسلحة والتكنولوجيا فى وقت قصير، الأمر الذى جعل العديد من الدول الشقيقة والصديقة تطالب بتنفيذ العديد من التدريبات المشتركة.. «روزاليوسف» ترصد أبرز التدريبات والمناورات التى تمت فى 2020.

 

وفى الوقت الذى تقوم فيه كل عناصر القوات المسلحة بدورها البطولى فى حماية الوطن، كان لرجال الشئون دور بارز فى إظهار الصور البطولية خلال دورها الإعلامى المتميز، إذ قامت بإعداد الكثير من الأفلام والفيديوهات التى تسجل عددا من بطولات رجال القوات المسلحة، فضلًا عن دورها الرائد فى التغطية الإعلامية للأنشطة والفاعليات الخاصة بقواتنا المسلحة فى الداخل والخارج. 

 

« بـدر- 6»  

 

مشروع تكتيكى بجنود  ورماية بالذخيرة الحية، نفذته إحدى وحدات الاتجاه الاستراتيجى الغربى بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، وتضمنت المرحلة عرض ملخص الفكرة التى بنى عليها المشروع ثم التحرك لاقتحام الحد الأمامى لدفاعات العدو بمشاركة مختلف الأسلحة المقاتلة والمعاونة بتعاون وثيق مع الأفرع الرئيسية، ثم تطوير الهجوم لتحقيق المهام المخططة، وقد ظهر خلال المشروع المستوى الراقى الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقدرة عالية على المناورة ودقة فى إصابة الأهداف من الثبات والحركة.

 

«نصـر 18»  

مشروع تكتيكى بجنود ذى جانبين، نفذته وحدات من المنطقة الجنوبية العسكرية، فى إطار خطة التدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، وتم تنفيذ المشروع باستخدام نظم ومقلدات الرماية «المايلز» لتحقيق الواقعية فى التدريب وتقييم مستوى العناصر المشاركة بالمشروع، وقد ظهر خلال المرحلة ما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات قتالية عالية مكنتها من تنفيذ المهام المخططة والتعامل مع المواقف الطارئة بكفاءة عالية.

 

«ردع - 2020»  

مناورة بالذخيرة الحية،  نفذتها وحدات من المنطقة المركزية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، فى إطار خطة التدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة وتزامناً مع احتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى 47 لانتصارات أكتوبر المجيدة، وتضمنت المرحلة الختامية للمناورة تنفيذ نشاط تدريبى يتمثل فى القضاء على بؤرة إرهابية وسط أجواء تحاكى ظروف العمليات الحقيقية بمناطق مكافحة النشاط الإرهابى، وتأمين منطقة سكنية وعودة الحياة إلى طبيعتها وذلك باستخدام مقلدات «المايلز» لتحقيق الواقعية خلال التنفيذ، وأظهرت المرحلة المستوى الراقى الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وتنفيذ المهام المخططة والطارئة بكفاءة عالية.

 

(فتــح - 41)  

تدريب نفذته إحدى تشكيلات المنطقة المركزية العسكرية، فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، وبدأت المرحلة الرئيسية بتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة التى تضمنت عرض التقارير والقرارات، ثم إجراء تنظيم تعاون لكل عناصر تشكيل المعركة، أعقب ذلك مرور رئيس أركان حرب القوات المسلحة على مراكز القيادة والسيطرة للتأكد من جاهزيتها وإستعدادها .

وظهر خلال المرحلة ما وصلت إليه العناصر المشاركة من استعداد قتالى عال، فضلا عن المهارة فى استخدام أحدث وسائل نظم القيادة والتعاون والسيطرة لتنفيذ المهام المخططة والطارئة أثناء مراحل المشروع.

 

(إعصــار 60)  

تدريب نفذته إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميدانى، وبدأت المرحلة الرئيسية له، بتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة التى تضمنت عرض التقارير والقرارات، ثم إجراء تنظيم تعاون لكل عناصر تشكيل المعركة، أعقب ذلك مرور رئيس أركان حرب القوات المسلحة على مراكز القيادة والسيطرة للتأكد من جاهزيتها واستعدادها .

ظهر خلال المرحلة ما وصلت إليه العناصر المشاركة من استعداد قتالى عال، فضلاً عن المهارة فى استخدام أحدث وسائل نظم القيادة والتعاون والسيطرة لتنفيذ المهام المخططة والطارئة أثناء مراحل المشروع.

 

«إصــرار – 9»  

مشروع تكتيكى بجنود ذي جانبين، نفذته إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية باستخدام مقلدات الرماية «المايلز»، وتضمنت المرحلة الرئيسة للمشروع عرض الفكرة التكتيكية للمشروع والإجراءات المنفذة أثناء مرحلة التحضير والتنظيم للمعركة وتحقيق المهام المخططة فى التوقيتات المحددة، وتم تنفيذ المشروع باستخدام نظم ومقلدات الرماية «المايلز» لتحقيق الواقعية فى التدريب وتقييم مستوى العناصر المشاركة بالمشروع، وظهر خلال المشروع المستوى الراقى الذى وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية، وتنفيذ المهام المخططة والطارئة بكفاءة عالية.

 

«حســم 2020»  

مناورة استراتيجية نفذتها تشكيلات ووحدات المنطقة الغربية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، فى إطار خطة التدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، حيث شملت المرحلة الرئيسية قيام طائرات متعددة المهام بتأمين أعمال قتال القوات وتقديم المعاونة الجوية بغرض القضاء على عناصر المرتزقة من الجيوش غير النظامية، وتنفيذ رماية لاستهداف مناطق تجمع تلك العناصر ومراكز القيادة ومناطق التكديسات والدعم اللوجيستية، بالإضافة إلى قيام عدد من الطائرات الهليكوبتر بإبرار سرية صاعقة لتنفيذ إغارة على مركز قيادة مكتشف لعناصر المرتزقة وتدميره.

وتحت ستر نيران المدفعية تم تطوير أعمال القتال فى العمق وتنفيذ رماية تكتيكية بالذخيرة الحية لكتيبة دبابات مدعمة، فى ظل الوقاية المباشرة المضادة للطائرات عن التجميع الرئيسى للقوات بتنفيذ رماية دفاع جوى أظهرت مدى الدقة فى إصابة الأهداف وظهر خلال هذه المرحلة التعاون الوثيق بين كل عناصر تشكيل المعركة والقدرة العالية على المناورة.

وكانت المراحل الأولى للمناورة، قد تضمنت تنفيذ أعمال الفتح الاستراتيجى للقوات البرية، والفتح الاستراتيجى للقوات الخاصة من المظلات والصاعقة وتنفيذ عملية برمائية ناجحة للقوات على الساحل فى منطقة حدودية على الاتجاه الاستراتيجى الغربى، وتنفيذ أعمال المناورة والقتال الجوى والتعامل مع الأهداف ذات العمق البعيد والتى تتطلب التزويد بالوقود فى الجو وذلك لمختلف الطرازات، وتنفيذ رمايات الدفاع الجوى والمدفعية.

 

(طـــارق 40 )  

نفذت إحدى تشكيلات المنطقة الشمالية العسكرية، مشروع مراكز القيادة الخارجى ذا مستويين (طارق 40)، فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، إذ بدأت المرحلة الرئيسية بتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة التى تضمنت عرض التقارير والقرارات، ثم إجراء تنظيم تعاون لكل عناصر تشكيل المعركة، وظهر خلال التدريب ما وصلت إليه العناصر المشاركة من استعداد قتالى عال، فضلاً عن المهارة فى استخدام أحدث وسائل التعاون والسيطرة الفنية والإدارية لتنفيذ المهام المخططة والطارئة أثناء مراحل المعركة.

 

(بشيــر 21)  

فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، أجرت إحدى تشكيلات الجيش الثانى الميدانى مشروع مراكز القيادة الخارجى ذا مستويين (بشير 21)، وبدأت المرحلة الرئيسية بتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة التى تضمنت عرض التقارير والقرارات، ثم إجراء تنظيم تعاون لكل عناصر تشكيل المعركة، وأظهر التدريب الاستعداد القتالى العالى للقوات المشاركة، فضلاً عن المهارة فى استخدام أحدث وسائل التعاون والسيطرة الفنية والإدارية لتنفيذ المهام المخططة والطارئة أثناء مراحل المعركة.

 

قادر 2020.. حماية وطن  

تعد المناورة من أضخم وأكبر المناورات  التى نفذها الجيش المصرى،  حيث جسدت معنى الاستعداد والكفاءة والجاهزية لقواتنا المسلحة لحماية مقدرات وثروات الوطن، وشارك بها تشكيلات ووحدات القوات المسلحة من القوات البرية والبحرية والجوية، بمشاركة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وجميع القيادات والهيئات والإدارات والجيوش الميدانية وقوات الدفاع الجوي، إضافة إلى عناصر القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات، وتضمنت عمليات الفتح الاستراتيجى للقوات على جميع الاتجاهات الاستراتيجية للدولة وعلى ساحلى البحرين الأحمر والمتوسط.

ونفذت المنطقة الشمالية العسكرية بالتعاون مع القوات البحرية وعناصر من القوات الخاصة عددا من الأنشطة التدريبية، لتأمين ساحل البحر المتوسط مع تنفيذ أعمال القيادة والسيطرة من مركز العمليات المتقدم بقاعدة محمد نجيب العسكرية، وقامت القوات البحرية من مناطق عملياتها بتأمين الاتجاهات الاستراتيجية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة والتشكيلات التعبوية والقوات الخاصة، وتأمين المنشآت الحيوية بالبحر وبالمياه الاقليمية والاقتصادية، ونفذت العديد من الأنشطة القتالية فى المرحلة الأولى والثانية ومنها تنفيذ عملية برمائية على ساحل البحر المتوسط بالتعاون مع القوات الجوية وقوات الدفاع الجوى.

وقامت قوات الصاعقة بتنفيذ بعض الأنشطة التدريبية تضمنت اصطفاف وتحميل استراتيجى لعناصر من الوحدة (999) قتال بواسطة عدد من الطائرات مختلفة الطرازات، وتنفيذ الإبرار البحرى لوحدة صاعقة محملة على عربات هامر بالوسائط البحرية من حاملة المروحيات وتكليفها بمهمة الاستيلاء على رأس شاطئ وتأمينه بالتعاون مع القوات البحرية والجوية، وكذلك إبرار جوى لعناصر من الوحدة (999) قتال بواسطة عدد من طائرات الهليكوبتر مختلفة الطرازات وتكليفها بمهمة القضاء على العناصر المعادية.

ونفذت قوات المظلات عددا من الأنشطة التدريبية تضمنت رفع درجات الاستعداد وتحميل كتيبة مظلات بواسطة عدد من طائرات النقل مختلفة الطرازات.

كما قامت قوات حرس حدود بالتعاون مع القوات الجوية فى تأمين الحدود والسواحل المصرية، وقامت عناصر الجيش الثالث الميدانى بتنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية ومداهمة البؤر الإرهابية بمناطق وسط سيناء مع الاستمرار فى تأمين المجرى الملاحى لقناة السويس ونفق الشهيد أحمد حمدى وتأمين سواحل خليج السويس وخليج العقبة بالتعاون مع القوات الجوية والبحرية وتأمين الأهداف الحيوية والمقاصد السياحية بوسط وجنوب سيناء.