الأحد 24 يناير 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

لمياء فهمى عبدالحميد: عدم ارتدائى الكمامة وراء إصابتى بكورونا وتعلمت من المحنة ضرورة تقدير نعم الله علينا

قالت المذيعة لمياء فهمى عبد الحميد، مقدمة برنامج «الدنيا بخير» على قناة الحياة: إنها تعلمت الكثير من محنة إصابتها بفيروس كورونا الفترة الماضية، أولها أن لابد للإنسان أن يحمد الله على كل النعم التى أعطاها له، فصحة الإنسان نعمة كبيرة.



وأضافت «عبدالحميد» لـ«روزاليوسف»، أن شعور الإنسان بحاستى الشم والتذوق لا يقدرها إلا من يحرم منها،  لافتة إلى أنها على يقين تام بأن تجربة مرضها سيجازيها الله عليها لأنه حينما يكون الإنسان فى ابتلاء، فإن الله يرفع عبده درجات، لذلك حينما كانت تشعر بالألم كانت تفرح وتقول «لو ده يرفعنى درجات ويشيل ذنوب أنا سعيدة» هكذا عبرت عن وصفها لتجربة مرضها.

وأوضحت أن أكثر شىء أتعبها فى هذه التجربة كان ألم الرأس الذى كان صعب التحمل.

لمياء فهمى عبدالحميد، قالت: «سعيدة بحب الناس لى من كتر المكالمات وسؤالهم علي، لدرجة أنى بكيت من الفرحة،  والمفروض أنى منزلش دلوقتى الشغل، لأننى فى فترة نقاهة لكن نزلت بسبب حب الناس لى».

وأضافت أن لديها طاقة غير عادية بعدما استأنفت عملها، وتريد التحدث فى الكثير من الموضوعات فى برنامجها، لافتة إلى أنها لم تستطع الانتظار وخرجت لايف عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك ووجهت رسالة للمواطنين بضرورة الحفاظ على صحتهم واتباع جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وعدم الاستخفاف بالأمر، مشيرة إلى أن عدم ارتدائها الكمامة كان سبب إصابتها بالفيروس، إذ إنها لم تتوقع أن تصاب بكورونا، وشعرت بالصدمة بعدما قامت بعمل المسحة وتبين إصابتها، والتى لولا ابنتها طلبت الطبيب للتأكد من إصابة والدتها ما كانت علمت بمرضها وبخاصة أنها لم تتخيل أن تصاب بهذا الفيروس، لافتة إلى أنها صدمت أيضا بعدما  فقدت حاستى الشم والتذوق وهما ضمن أعراض كورونا.. وعلى جانب آخر، أوضحت لمياء فهمى عبد الحميد، أنها ستتناول وصايا سيدنا لقمان لابنه، على مدار أربع حلقات من البرنامج، وكشفت عن أنها تنوى تقديم سلسلة حلقات للشباب خلال الفترة المقبلة حول أمور دينهم ومجتمعهم، وخاصة بعدما فوجئت بشريحة كبيرة من الشباب والأطفال كمتابعين لها، كما أنها تلقت رسائل من الأهالى عبر صفحتها على فيس بوك تضمن فيديوهات للأطفال يعبرون فيها عن حبهم لها ومتابعتهم لبرنامجها وهذا الأمر أسعدها كثيرا.