الثلاثاء 2 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«حياة كريمة» بـ «كفر الشيخ»: مجموعة من المتطوعين يتولون حصر احتياجات ومستلزمات القرى

تسود حالة من الفرح والسعادة بين أهالى القرى المختلفة التى يشملها التطوير ضمن المبادرة التى أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتطوير 1500 قرية كمرحلة أولي، لتغير خارطة الريف المصرى إلى الأفضل، وتعد هذه المبادرة بمثابة حياة جديدة لهؤلاء المواطنين، وذلك لأنها ستقوم بتوفير كافة الخدمات التى كانوا يفتقدونها منذ سنوات طويلة، من شبكات صرف صحي، وطرق، وكهرباء، وبناء مراكز شباب، ومدارس، ومستشفيات، ووحدات صحية على أعلى مستوى.



وتعد قرية برنبال التابعة لمحافظة كفرالشيخ، والتى يشملها التطوير ضمن مبادرة تطوير 1500 قرية على مستوى الجمهورية التى أطلقها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، من أكثر القرى التى تعانى من نقص شديد فى الخدمات والمرافق العامة المختلفة، التى يحتاجها الأهالى بصفة يومية لتسهل عليهم متطلبات الحياة، كما أن هذه المبادرة تعد بمثابة حياة جديدة منحها لهم الرئيس السيسى لتطوير قريتهم الفقيرة والمحرومة. 

«روزاليوسف» رصدت قرية برنبال بمدينة مطوبس، وحالتها الموجودة عليها الآن، وشدة احتياجها لمبادرة الرئيس، وجاءت كالأتى.

حيث قال أحمد سلامة: أحد أهالى القرية، أننا نتضرر من عدم وجود شبكة رصف نهائيا، وأن القرية بالكامل لا يوجد بها طريق مرصوف ونعانى أشد العناء فى موسم الشتاء، بالإضافة إلى المشاكل التى تواجه أبناءنا الطلاب خلال ذهابهم إلى المدارس، مؤكدا أنا فى أمس الحاجة إلى شبكة رصف حتى يتسنى لنا العيش فى القرية خلال فصل الشتاء، موضحا أن مياه الأمطار تتراكم فى الشوارع بشكل كبير الأمر الذى يسبب لنا ولأولادنا الكثير من المشاكل والمتاعب. 

وتولى مجموعة من شباب البرنامج الرئاسي، مسئولية مبادرة «حياة كريمة»، بمحافظة كفر الشيخ، وفق توجيهات رئاسية، فانطلقوا يجوبونها شرقاً وغرباً، حتى جرى اختيار 205 قرى وتوابع بمركز ومدينة مطوبس، لتكون ضمن المبادرة الرئاسية التى تهدف لتطوير 1500 قرية على مستوى الجمهورية.

وأضاف محمد سالم، أحد الأهالي، أن القرية لا يوجد بها أيضا شبكة صرف صحي، موضحا أنه تم إنشاؤها بالفعل ولكنها للأسف لم تعمل حتى الأن، مطالبا بسرعة تنفيذ مبادرة الرئيس، وتطوير القرية بالكامل، حتى يتم تشغيل شبكة الصرف الصحى المتوقفة لديهم منذ سنوات، مشيراً إلى أن هذا الأمر يسبب لهم ولأولادهم الأمراض والأوبئة المختلفة التى تؤثر بالسلب عليهم داخل القرية.  ووفقا للإحصائيات فإن المستهدف حوالى 356,520 نسمة من خلال تطوير 18 قرية و187 تابعا بمركز مطوبس تطويراً نموذجياً فى كافة خدمات الحياة وتشمل المبادرة تطوير قرى «بنى بكار، منية المرشد، برمبال، البصراط، الجزيرة الخضراء، برج مغيزل، عزب الغرب، القنى، عزبة عمرو، ابيانة، معدية مهدي، عزب الخليج البحري، الخليج القبلى، بريدعة، الوقف البحري، الوقف القبلى، القمسيون شرق والقمسيون غرب».

وأوضح خالد رامي، أحد الأهالي، أن شبكة الكهرباء من أعمدة إنارة، وأسلاك كهربائية، وعوازل، متهالكة تماما، ولا يوجد كشافات إنارة فى الشوارع، وذلك يسبب خطورة كبيرة على جميع سكان القرية والأطفال الصغار خصوصا فى فصل الشتاء، موضحا أن الجميع داخل القرية فى انتظار تنفيذ مبادرة الرئيس بفارغ الصبر ليعيشوا حياة كريمة كما يريد لنا الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية الذى يحمل على عاتقه هموم الشعب المصرى بكامل أطيافه حتى المواطنين الفقراء والبسطاء أمثالنا داخل القرى الفقيرة والمحرومة. 

وتابع أحمد السعيد: إن البنية التحتية للقرية متهالكة تماما وكانت بالفعل فى أشد الحاجة إلى هذه المبادرة التى ستغيرنا للأفضل، مؤكدا أن مبادرة الرئيس لتطوير القرى الريفية هى مبادرة بمثابة بريق أمل جديد لنا داخل القرى الفقيرة والمحرومة، وستوفر لنا أيضا كافة المرافق الخدمية الذى نفتقدها منذ سنوات طويلة ولم يفكر فينا نحن وأولادنا إلا الرئيس البطل عبدالفتاح السيسى. 

من جانبه قدم أهالى قرية برنبال، بخالص الشكر وعظيم التقدير إلى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لقيامه بإطلاق مبادرة تطوير 1500 قرية على مستوى الجمهورية منهم قرية برنبال التى كانت تحتاج إلى تطوير البنية التحتية للقرية بالكامل.