الإثنين 1 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مع اختيار مصر إحدى الوجهات السياحية للسفر إليها أثناء كورونا

خالد فودة: توجيهات القيادة السياسية للقطاع ساهمت فى مساندته

أدت توجيهات القيادة السياسية لدعم القطاع السياحى ؛ فى ظل تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»؛ إلى مساندة القطاع بصورة عملية ؛ مما أسهم فى اختيار مصر كإحدى الوجهات السياحية التى يمكن السفر إليها أثناء أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد؛ من خلال رصد أجراه موقع CNN Travel.



وجاءت أرض الفيروز سيناء ؛ والبحر الأحمر من المقاصد السياحية المتنوعة بمصر التى يحرص السائح على التو جه اليها مع الالتزام بتطبيق كل الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية المطبقة فى المنشآت الفندقية والسياحية والمتاحف والمواقع الأثرية. وفى إطار ذلك؛ واصلت محافظة جنوب سيناء خطتها لتنفيذ المشروعات اللازمة لجذب السياحة والعمل على تنشيطها والمقرر افتتاحها خلال الاحتفالات بالعيد القومى للمحافظة فى مارس 2021.

وصرح اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لـ«روزاليوسف»؛ بأن اختيار مصر من الوجهات السياحية التى يمكن السفر إليها فى الوقت الحالى أثناء أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، ضمن عدد من دول العالم...يمثل مسؤلية كبيرة على القطاع ويتطلب توفير كل الامكانيات اللازمة لتهيئة المناخ الملائم للسائق. 

وأشار  إلى ضرورة ايضا الاستفادة من المزايا المقدمة لتنشيط السياحة الداخلية تحت شعار «شتى فى مصر» خاصة الوافدة لمدن شرم الشيخ ودهب وطابا، لكون هذه المدن تعد مشتى سياحيًا، إضافة إلى تعدد المقاصد السياحية بها. والاستفادة من تخفيضات أسعار الطيران الداخلى لربط المدن السياحية بمصر والمستمر تخفيضها حتى نهاية شهر فبراير الجارى.

وقال فودة، إن منتجعات جنوب سيناء استعادت الحركة الدولية خاصة منذ بداية يوليو 2019، وبالفعل زادت أعداد السائحين تدريجيًا فى ذلك الوقت، ولكن مع بداية الموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا تراجعت أعداد السياحة الخارجية مرة أخرى، موضحا أن القطاع السياحى اعتاد على أن تكون السياحة الداخلية هى الداعم وقت الأزمات الطارئة، وذلك منذ يناير 2011، وتعاقب الأزمات التى طرأت على قطاع السياحة منذ ذلك الوقت حتى الآن.

وأكد أهمية الحاجة للإبقاء على تشغيل المنشآت السياحية والفندقية، للحفاظ على العمالة، متوقعا عودة السياحة بقوة بعد انتهاء  أزمة وباء كورونا.

وأضاف اللواء خالد فودة، أن المحافظة حريصة على استكمال تنفيذ المشروعات الجاذبة للقطاع السياحى والمساهمة فى تنشيطه ؛ والمنتظر افتتاحها مع احتفالات المحافظة شهر مارس القادم ؛ مشيرا إلى عقد اجتماع مع المهندس محسن سعيد حامد رئيس جهاز تعمير سيناء، والمهندس حازم يوسف رئيس منطقة تعمير جنوب سيناء، وذلك لتحديد وحصر المشروعات التى تم تنفيذها والتى سيتم افتتاحها فى احتفالات المحافظة بعيدها القومى مارس 2021 بجميع مدن وقرى المحافظة.وفى إطار ذلك قام اللواء خالد فودة ؛بتفقد أعمال تطوير ورفع كفاءة فندق الباتروس بشرم الشيخ.

واشار المحافظ الى القيام بجولة تفقدية لعدد من المشروعات ؛ من بينها تطوير هضبة ام السيد بشرم الشيخ التى يجرى بها اعمال تطوير شامل لاضافة مقصد سياحى ضمن المقاصد السياحية بمدينة شرم الشيخ .

كما قام بزيارة ؛ طريق شارع الرياضات البحرية بمنطقة هضبة ام السيد بطول 1.7 كم وعرض 30 متر والذى تم الانتهاء من الانارة وجارى استكمال أعمال البردورات والميدان استعداداً لاعمال الرصف وتشمل الاعمال رفع الكفاءة والتوسعة والتجميل، وأعمال مشايات على الجانبين، بالإضافة لأعمال التجميل والإنارة وإنشاء باركينج، وحارات تهدئة بهدف توفير الدخول والخروج الآمن.

كما تفقد ؛ أعمال إنشاء ممشى سياحى يطل على البحر بطول 2 كم، وأعمال المشايات بطول 2 كم وعرض 3.6 متر من الرخام والجرانيت وأعمال الكورنيش لتصبح المنطقة مقصداً سياحياً عالمياً واضافة سياحية اخرى للمدينة كما تفقد خلال الجولة أعمال التخطيط ووضع العلامات الإرشادية بجميع الطرق والمحاور بالمدينة. واشار اللواء خالد فودة ؛انه استكمالا للتيسير على السائح وتقليل الأعباء عليه؛ وفى إطار تنفيذ المبادرة التى أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى ؛ للتوسع فى استخدام الغاز الطبيعى كوقود للسيارات؛ قام بمتابعة نسب التنفيذ لأعمال إنشاء المحطة الثانية بمنطقة السوق القديم والتى تعمل كمحطة تموين ومركز تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، بالإضافة الى شحن السيارات العاملة بالكهرباء، ومنطقة تسوق وخدمات، ودورات مياه حضرية...لتكون بجانب المحطة الأولى لتحويل السيارات بمنطقة الرويسات بمدينة شرم الشيخ والتى تعمل بطاقة تشغيل تبلغ 1500 متر مكعب/ الساعة .