الثلاثاء 2 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

قصيدة

بداية لا بداية معه

بداية لا بداية معه



اختطافٌ مع سبق الإصرار

لقلبٍ لم يكن له قرار

ولحسن الحظ أن

أول تعارف بيننا

كان بتموز

فهذا الشهر يجمع شتاتنا فى المنتصف

فأوله هو

و آخره أنا

لا داع لذكري

ف السابع منه

اليوم

عيدٌ مقدسٌ

فهو ذكرى مولده

واغترابي

فلا يمر يوم دونه

حتى وإن لم يحتفِ بيّ

مر على قصتنا تلك

أربع سنوات

كل عام كنت أحبه فيه أكثر

وكنت أشعر بابتعاده أكثر فأكثر

سمعت عن عذاب العاشقين

لكنني

عشت تفاصيلها

كما لو كنت أدفن حية كل ليلة

لكن مولده حياة

والاحتفال به واجب

فكيف أغفل من كان للقلب

طوق نجاة

رغم الخلافات والمصاعب

كيف أغفل حافظًا لكتاب الله

يحفظني

عالمًا

كاتبًا

أبهرني

أحببت فيه بساطته

حتى اغتالتنى

ربما عن عمدٍ

وربما عن غير قصد

لكن

النتيجة واحدة

كُسر الفؤاد مرارًا

لكن كسرته كانت للإفاقة

لإدراك ما لم أكن أفهمه

من إخفاق

واحتقانٍ

عن جدارة

القلب موشومٌ بعلتهِ

وهو الحبيب والصديق

حتى وإن لم أكن اختياره

هكذا أدركتُ بعد طول صبري

أما بعد،،،

فكل ما قد قيل فيه

لم ولن يوفيه حقه

فهو بارعٌ فى كل شيء

حبٌ 

قبل أى مجال

ثم اللغات

وهذا ما اكتشفته صدفةً

الرزانةِ والرجاحةِ

وطول البال

الحاسب الآلي

والفنون

فلا شيء عليه صعبٌ

أو محال

إلا أنا

كنت الحقيقة

ثم وهمٌ فسراب

لكن،

لم ولن يتغير ما فى قلبى له

فهو أكبر حبٍ

وأعمق حقيقة غرقت بتفاصيلها

وسأظل كل عامٍ أحتفل به

وبمولده

وبطرقه لباب قلبي

والولوج بلا هوادة

والثبات رغم العلة

وبعد المسافة

سأظل أدعو دون كللٍ

أو ملل

فرب العزة علا شأنه

قادرٌ على فك شفرات قلبه

وجبر خاطره

وترميم كسره

و إعادته إليّ

ب (رب إنى مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين)

فاستجبنا له فكشفنا ما به من ضر وأتيناه أهله..

صدق ربي

سيجمعنى به رغم العثرات

لأنه أهلي..