الثلاثاء 2 مارس 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

مشاركة مصرية مشرفة بمعرض «آيدكس 2021» أبوظبى

فى إطار مشاركة وزارة الدولة للإنتاج الحربى، فى معرض «آيدكس 2021» المقام بمدينة أبوظبى، فى دولة الإمارات العربية المتحدة، خلال الفترة من 21-25 فبراير الجارى، استقبل المهندس محمد أحمد مرسى، وزير الدولة للإنتاج الحربى، خلال فاعليات اليوم الثانى للمعرض، ممثلى عدد من الشركات المشاركة بالمعرض، كما زار عددًا من الشركات الأخرى.



وتمثلت اللقاءات فى قيام ممثلى شركة «ED PRO» الصربية، بزيارة جناح وزارة الإنتاج الحربى، حيث قام ممثلو الشركة الصربية باستعراض إمكانياتها التصنيعية من خلال إجراء عرض تقديمى عن أبرز منتجاتها من «الذخائر ـ المحركات» وغيرها من المنتجات العسكرية، ومشاركتها فى المعارض الدولية المتخصصة، وأشاد «مرسى» بما شاهده من منتجات حربية للشركة الصربية ومواكبتها لأحدث التكنولوجيات المستخدمة حول العالم، مشيرًا إلى العلاقات التاريخية القوية بين الشركات الصربية وشركات الإنتاج الحربى، حيث تهتم الوزارة بتعزيز التعاون بين شركاتها التابعة والشركات العالمية فى مختلف مجالات التصنيع العسكرى، وتحقيق الشراكة الاستراتيجية التى تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الجانبين.

«وزير الإنتاج الحربى»، استقبل أيضًا وفد شركة «هيونداى الكورية»، التى تعمل فى صناعة المدرعات، حيث اطلع على معروضات الشركة من المعدات العسكرية، وأعرب عن تطلعه من خلال هذا المعرض إلى عقد شراكات مع الشركات العالمية فى مجال الأنظمة الدفاعية المتطورة، ودعا الشركة لتبادل الزيارات والوفود مع شركات الإنتاج الحربى، للاطلاع على التكنولوجيا المتوفرة لدى الجانبين، وتحديد مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك.

وعقب ذلك قامت شركة «أكس كلابر»، بزيارة جناح وزارة الإنتاج الحربى، واطلع «الوزير» والوفد المرافق له، على منتجات هذه الشركة العاملة فى مجال محركات المدرعات، كما دعا ممثلو الشركة لزيارة شركات وزارة الإنتاج الحربى، للاطلاع عن كثب على الإمكانيات التكنولوجية المتوافرة بالشركات وتحديد أوجه للتعاون على أرض الواقع، كما التقى وزير الدولة للإنتاج الحربى وفدًا من البحرين لبحث سبل التعاون المشترك.

وفى ختام فاعليات اليوم الثانى، بالمعرض قام «مرسى» بزيارة جناح شركة تاليس الفرنسية، والتقى باتريس كين، رئيس مجموعة شركات تاليس، كما قام فى بداية اللقاء بإجراء عرض تقديمى عن شركات ووحدات الإنتاج الحربى، وكذلك الإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية والبشرية المتوفرة بتلك الشركات، وأشاد كذلك بقوة العلاقات التى تجمع بين الطرفين وضرورة العمل على تعزيزها، وعن فخره بما شاهده من إمكانيات تكنولوجية للشركات الفرنسية المشاركة فى المعرض، والتى تسعى وزارة الإنتاج الحربى إلى الاطلاع عليها عن كثب من خلال إيفاد وفود من الأطقم الفنية والمتخصصين بشركات الإنتاج الحربى لنقل التكنولوجيات الحديثة إلى مصر وتحديد أوجه التعاون المشترك بين الطرفين.

من جانبه، أشاد رئيس مجموعة شركات تاليس الفرنسية، بما شاهده من إمكانيات تكنولوجية وفنية متطورة بجناح وزارة الإنتاج الحربى بالمعرض، والتى تعكس قوة مصر وتقدمها فى مجال الصناعات العسكرية، معربًا عن تطلعه لزيادة التعاون بين شركة تاليس وشركات وزارة الإنتاج الحربى، نظرًا لما تمتلكه شركاتها من مقومات تكنولوجية وبشرية تسهم فى إقامة شراكة صناعية ناجحة.

كما قام وزير الدولة للإنتاج الحربى، بلقاء عدد آخر من ممثلى الشركات العالمية المشاركة بالمعرض، وتتمثل فى شركة «مان يوران الفرنسية» وشركة «كيازما الإيطالية لصناعة المواسير»، وشركة «تشكوزلفاكيا جروب» العاملة فى مجال إنتاج الذخائر الثقيلة، وتفقد عددًا من أجنحة الشركات الأخرى المشاركة بالمعرض للاطلاع على أحدث ما وصلت إليه التكنولوجيا العالمية فى مجال أنظمة التسليح، ووجه الدعوة لعدد من الشركات للمشاركة فى معرض «آيدكس 2021» المقرر إقامته فى مصر نهاية هذا العام.

وفى سياق متصل، أوضح الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أن المشاركة المصرية ضمن جناح جمهورية مصر العربية بمعرض «IDEX 2021» للمرة الثالثة على التوالى, تعكس المكانة الرفيعة لمصر فى المجتمع الدولى، مشيرا إلى أن العديد من كبرى الشركات العالمية، طلبت عقد لقاءات مُشتركة مع وفد العربية للتصنيع، بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات ونقل وتوطين التكنولوجيا, فى جميع الصناعات الدفاعية والبحوث والتدريب.

وتعد مشاركة «العربية للتصنيع»، فى الدورة الحالية للمعرض الدولى فرصة مهمة للهيئة لفتح نافذة على العالم من خلال عرض إمكانياتها التكنولوجية والفنية المستخدمة فى الصناعات الدفاعية, إلى جانب الاطلاع على أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة فى المعرض من تكنولوجيا حديثة فى مجال أنظمة التسليح والدفاع.

كما شهدت أول أيام المعرض نشاطًا مكثفًا لـ»العربية للتصنيع»، حيث تم إجراء العديد من المباحثات مع عدد من كبرى الشركات العالمية بهدف تعميق التصنيع المحلى وتوطين التكنولوجيا الحديثة فى عدد من الصناعات الدفاعية والبحوث.