الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

بعد عامين من الإغلاق

عودة روابط للحياة من جديد بعروض مسرح ورقص معاصر

أعلنت المشرق للإنتاج الفنى عن عودة ساحة روابط للفنون بالقاهرة واستئناف أنشطتها الفنية؛ وذلك بعد توقفها لما يقرب من عامين قامت شركة المشرق لمؤسسها ومديرها المخرج أحمد العطار بأعمال تجديد وتطوير للمسرح كاملًا ساهم فيها كل من المجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة، والسفارة الهولندية فى القاهرة، واستوديو عماد الدين، وشركة الإسماعيلية للاستثمار العقارى، ومعهد جوته بالقاهرة.



تأسست ساحة روابط عام ٢٠٠٥ وكانت وجهة لكثير من الفنانين المستقلين ومؤدى العروض الفنية المعاصرة والبديلة، تهدف الساحة لتوفير مساحة احترافية متعددة التخصصات تساعد فى تنشيط وإحياء المشهد الثقافى؛ يشرف على المساحة المخرج أحمد العطار وتديرها مرام عبد المقصود بالتنسيق مع رؤية شركة المشرق للإنتاج الفنى؛ ونظرًا جائحة كوفيد -19، سيتم افتتاح ساحة روابط للفنون بشكل مبدئى بتنظيم عدد من الفعاليات حتى نهاية شهر رمضان مع زيادة عددها خلال أشهر الصيف وسيشهد سبتمبر ٢٠٢١ الافتتاح الرسمى للساحة.

 تستعد ساحة روابط لاستقبال العروض المسرحية وعروض الرقص والموسيقى، إلى جانب ورش العمل والندوات ومجموعات النقاش وفعاليات أخرى تندرج تحت هدفها الرئيسى.

خضعت الساحة لتغييرات وتصليحات داخلية كبيرة مما أدى إلى تعزيز وظائف وخدمات المسرح للتوافق مع توقعات صناع المسرح المعاصرين والجمهور. وتشمل الإصلاحات تجديدًا كاملاً للأرضيات والجدران والأنابيب والقضبان التى تخدم الإضاءة والسينوغرافيا، وجميع الكابلات الكهربائية. تم تغيير موقع المسرح وزاد حجمه بحيث يمكن أن يستوعب 150-280 فردًا من الجمهور بدلاً من 120 فردًا سابقًا؛ ووفرت الشركة غرفتين لارتداء الملابس ومنصة كواليس خلفية مطورة بالكامل مع دورات مياه واستحمام.

ووفرت الساحة أيضًا مكانًا واسعًا لاستقبال الجمهور حيث يمكن للحاضرين انتظار العرض مع الاستفادة من المزايا الجديدة مثل الكافيتريا حيث يمكن للحاضرين الاستمتاع بخدمة الواى فاى ودورات المياه مع وجود دورات مياه لذوى الاحتياجات الخاصة. وستشمل الساحة أيضًا مكاتب للفرق الفنية والإداريين.

ويتوفر فى المسرح الآن مجموعة كبيرة من معدات الصوت والإضاءة، وعشرات من كشافات الإضاءة، والبارات ، والديمرات، وميكسر رقمى، وما إلى ذلك. ومن بين التحسينات المهمة للمسرح هى توفير عازل صوتى لكل الأصوات الخارجية. كما يقدم المسرح أيضًا نظامًا أمنيًا متطورًا للحماية من الحرائق مع تثبيت العديد من الكاميرات المراقبة فى جميع أنحاء المكان؛ وأعلنت الشركة عن إمكانية الفنانين التواصل مع الساحة للاستفادة بخدماتها من خلال إرسال إيميل بتفاصيل المشروع، وقريبًا سيتم إطلاق منصة للتواصل بشأن استقبال المشاريع والأفكار والتعليقات المتعلقة بساحة روابط.

تأسس مسرح روابط فى عام 2005 وسرعان ما أصبح أحد أشهر الأماكن التى تدعم الفنانين والعروض المسرحية والأدائية.  تم إطلاق المسرح كامتداد للأنشطة التى يقوم بها جاليرى تاونهاوس المجاور (الذى تأسس فى عام 1998) والذى أطلق أيضًا مساحة «فاكتورى» ، مع التركيز على الفنون البصرية.