الإثنين 12 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

طفرات كورونا تهاجم أوروبا

فى ظل صراع العالم المتواصل مع خطر فيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19» خاصة قارة أوروبا التى تواجه المزيد من خطط الإغلاق لمواجة الموجة الثالثة من الفيروس، وجد العلماء طفرات غير معروفة لفيروس كورونا المستجد لدى السياح القادمين من تنزانيا.



وقال رئيس مختبر أبحاث «كريسب» الخاص، البروفيسور توليو دى أوليفيرا: إن هناك ثلاث حالات، جميعهم موجودون الآن فى أنجولا.

ووفقًا للدراسات الأولية، فإن السلالة الجديدة هى الأكثر خطورة من بين المكتشفة إلى الآن. وهذا الفيروس المتحور محصن ضد الأجسام المضادة وينتقل بسهولة من ناقل إلى آخر. ويخشى العلماء من أن اللقاحات الحالية قد تكون عديمة الفائدة ضده.

فيما تتواصل معدلات العدوى بفيروس كورونا ارتفاعها فى ألمانيا بعدما تجاوزت عتبة عشرين ألف إصابة يوميًا وأعلن معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية: إن معدل الإصابة على مدار سبعة أيام قفز إلى 129,7 لكل مائة ألف شخص خلال سبعة أيام. 

ويعزو الخبراء هذا الانتشار السريع إلى السلالات المتحوّرة وعلى رأسها ما بات يعرف بالسلالة الإنجليزية.. ويحذر المعهد الحكومى من أن تبلغ الإصابات اليومية 100 ألف إصابة فى حال لم يقرر إغلاق شامل، وأن «جميع الفئات العمرية باتت مهددة» خاصة تلك تحت 65 عاما، بعدما انتشرت الحالات المعقدة وتطور خطير للمرض لدى الفئة العمرية بين الأربعين والخمسين عاما.

فى ذات السياق، دعا رئيس جمعية أطباء العناية المركزة فى ألمانيا، كريستيان كاراجيانيديس، إلى فرض إغلاق صارم لمدة أسبوعين، وإلى وقف فورى لجميع خطوات إعادة الفتح المقررة، معتبرا القرارات التى اعتمدتها بعض الولايات فى فتح المحلات ومرافق الحياة العامة أمام أشخاص قاموا بفحوصات سريعة، قرارات «خاطئة».

ولمجابهة الطفرات الجديدة،  أكد كبير مساعدى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنه ينبغى للحكومة السعى لتقليل معدل انتشار عدوى فيروس كورونا الأسابيع القليلة المقبلة وإلا ستخاطر بظهور سلالات جديدة مقاومة للقاحات.

وقال هيلج براون كبير موظفى مكتب المستشارية فى تصريح لصحيفة «بيلد آم زونتاج» الألمانية: «نمر بأخطر مرحلة فى الوباء..  الأسابيع القليلة المقبلة ستحدد ما إذا كنا سنسيطر عليه» وأضاف أنه إذا ارتفع عدد حالات الإصابة بوتيرة سريعة مجددا فستزداد مخاطر أن تصبح السلالة الجديدة التالية مقاومة للقاح.

وفى بريطانيا، تخطط حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون لاستمرار منع العطلات الخارجية حتى أغسطس المقبل وسط تحذيرات من أن الأشخاص الذين يحجزون رحلات عاجلاً هم «متفائلون للغاية  وسط ارتفاع الحالات فى جميع أنحاء أوروبا.   

وحددت خارطة طريق جونسون يوم 17 مايو كأقرب موعد ممكن لعودة العطلات الخارجية للعودة، وتم تحذير البريطانيين الذين يحجزون رحلات إلى الخارج من أنهم «متفائلون للغاية»، مع وجود إشارات على أن حكومة بلادهم تعتزم استمرار الحظر على الرحلات غير الضرورية لمنع استيراد سلالات جديدة من فيروس كورونا.

وقد أظهرت بيانات لجامعة جونز هوبكنز الأمريكية أمس أنه جرى إعطاء 33 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا فى بريطانيا حتى الآن.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد فى بريطانيا إلى 4.34 مليون حالة، والوفيات المرتبطة بالجائحة إلى 126 ألفا و813 حالة حتى الآن.

فى غضون ذلك، تجهز اليابان لإصدار شهادات صحية رقمية لمواطنيها الذين حصلوا على التطعيم ضد فيروس كورونا، لتنضم بذلك إلى الصين والاتحاد الأوروبى ودول أخرى اتخذت إجراءات مشابهة تهدف إلى تعزيز السفر الدولى.