الإثنين 12 أبريل 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الانتهاء من تنفيذ البنية الأساسية للمشروع.. وتوفير الميكنة الزراعية بأحدث المعدات والتقنيات

7 آلاف فرصة عمل مباشرة و200 ألف غير مباشرة يوفرها المشروع

فى أبريل 2017 وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، بالبدء فورَا فى تنفيذ مشروع مستقبل مصر للإنتاج الزراعى، لتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج، ما يساهم فى تقليل الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.



ويقع المشروع على امتداد طريق محور روض ألفرج – الضبعة الجديدة، وهو الطريق الذى أنشئ ضمن المشروع القومى للطرق ويبعد 30 دقيقة من مدينة السادس من أكتوبر بطول 95كم وعمق 40: 45كم، وتم تقسيم المشروع إلى 55 طريقًا طوليًا و35 طريقًا عرضيًا، طرق رئيسية مقسمة لقطع متساوية كل قطعة 1000 فدان، علاوة على أن موقع المشروع يعد من أهم المزايا الاستراتيجية لتوافر الأيدى العاملة، بالإضافة لسهولة وصول مستلزمات الإنتاج، كالأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات، وكذلك سهولة توصيل المنتجات النهائية للأسواق البرية وموانئ التصدير البرية والجوية.

ويوفر المشروع 7 آلاف فرص عمل مباشرة وأكثر من 200 ألف فرصة عمل غير مباشرة، كما تطبق أعلى معايير السلامية والصحة المهنية فى بيئة العمل لسلامة العمال والموظفين، وتقوم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى بتقديم الدعم الكامل ونقل الخبرات للمشروع، كما يقوم المشروع بالاستفادة من خزانات المياه الجوفية وهى 3خزانات (الأيوسين – المايوسين – المغرة)، وهى امتداد لمنطقة وادى النطرون، وذلك بحفر الآبار الجوفية مع الوضع فى الاعتبار المسافة البينية بين الآبار للحفاظ على الخزانات الجوفية والتنمية المستدامة، فضلًا عن أن الاستغلال الأنسب للمياه بالمشروع يتحقق من خلال إجراء تحاليل دورية لقياس ملوحة المياه وربطها بأنواع الزراعات التى تتناسب مع الملوحة.

وقام مشروع مستقبل مصر، بالتعاون مع الشركات الزراعية الكبرى، بالانتهاء من تنفيذ البنية الأساسية للمشروع والتى تشمل تمهيد الطرق الداخلية بإجمالى طول 500 كليو متر وعرض 10 أمتار، وحفر آبار مياه جوفية ومحطتين للكهرباء بقدرة 350ميجا وات وشبكة كهرباء داخلية بطول 200 كيلو متر ومخازن مستلزمات الإنتاج ومبانى إدارية وسكنية، علاوة على سعى المشروع لتوفير الميكنة الزراعية بأحدث المعدات والتقنيات، لاتمام العمليات الزراعية المختلفة بجودة وسرعة عالية، وبتعاون إدارة المشروع مع شركات القطاع الخاص الجاد تم الانتهاء من استزراع مساحة 200 ألف فدان سنويا، باستخدام 1700 جهاز رى محورى مطور، والتى يتم زراعتها مرتين سنويا (موسم صيفى / موسم شتوى)، وتنتج أجود المحاصيل الزراعية بإجمالى استثمارات ضخمة فى رأس المال العامل التى كان من أبرزها زراعات موسم 2019/2020 وموسم 2020/2021.

أما زراعات موسم 2019/2020، فكان محصول القمح 17 ألف فدان، والذرة الصفراء 17ألف فدان، والشعير 7 آلاف فدان، والبطاطس 32 ألف فدان، وبنجر السكر 27 ألف فدان، والسودانى 10 آلاف فدان، والبطاطا 5 آلاف فدان، الفاصوليا البيضاء 4 آلاف فدان، البصل 7 آلاف فدان، والطماطم 10 آلاف فدان، البسلة 3 آلاف فدان، الجزر 4 آلاف فدان، والموالح تم الانتهاء من زراعة 7 آلاف فدان من البرتقال واليوسفى والليمون والتى بدأت بشاير الإنتاج فى موسم 2020.

أما زراعات موسم 2020/2021، فكان محصول القمح 17 ألف فدان، و الذرة الصفراء 17 ألف فدان، الشعير 8 آلاف فدان، البطاطس 42 ألف فدان، بنجر السكر 46 ألف فدان، السودانى 12 ألف فدان، فراولة 3 آلاف فدان، البطاطا 5 آلاف فدان، ألفاصوليا البيضاء 6 آلاف فدان، البصل 15ألف فدان، طماطم 10آلاف فدان، البسلة 3 آلاف فدان، الجزر 3 آلاف، الخيار3 آلاف فدان، والموالح تمت زيادة الرقعة الزراعية للأشجار من 7 آلاف فدان إلى 10 آلاف فدان من البرتقال واليوسفى والليمون.

كما تم الانتهاء من عمل البنية الأساسية من شبكات كهربائية وطرق رئيسية والانتهاء من استصلاح وزراعة 30 ألف فدان فى موسم 2018/2019، والانتهاء من استصلاح وزراعة 120 ألف فدان فى موسم 2019/2020، كما تمت زيادة الرقعة الزراعية إلى 200 ألف فدان فى موسم 2020/2021.

وبناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتكليف مشروع مستقبل مصر باستصلاح 150 ألف فدان تنتهى بنهاية العام الجارى، كما تضمنت توجيهات الرئيس، إنشاء مشروع الدلتا الجديدة باستصلاح أكثر من مليون فدان ليدخل مشروع مستقبل مصر بمساحة 500 ألف فدان ليشمل شرق مشروع الدلتا الجديدة.

يذكر أن مشروع مستقبل مصر هو الباكورة الزراعية لمشروع الدلتا الجديدة ويمثل 60% من المساحة المستهدف زراعتها، ويتميز مشروع مستقبل مصر بموقع يجعله مقصدا زراعيا للمستثمرين والمزارعين حيث يقع على محور الضبعة وبالقرب من مطارى (سفنكس – برج العرب) وميناءى (الدخيلة – الاسكندرية).