الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

واحة الإبداع ..

قوّمْ ذاتَكَ

الأعمال للفنان: أحمد عسقلانى



يسيل بجوار النيل فى بر مصر نهر آخر من الإبداع.. يشق مجراه بالكلمات عبر السنين.. تنتقل فنونه عبر الأجيال والأنجال.. فى سلسلة لم تنقطع.. وكأن كل جيل يودع سره فى الآخر.. ناشرا السحر الحلال.. والحكمة فى أجمل أثوابها.. فى هذه الصفحة نجمع شذرات  من هذا السحر.. من الشعر.. سيد فنون القول.. ومن القصص القصيرة.. بعوالمها وطلاسمها.. تجرى الكلمات على ألسنة شابة موهوبة.. تتلمس طريقها بين الحارات والأزقة.. تطرق أبواب العشاق والمريدين.  إن كنت تمتلك موهبة الكتابة والإبداع.. شارك مع فريق  «روزاليوسف» فى تحرير هذه الصفحة  بإرسال  مشاركتك  من قصائد أو قصص قصيرة أو خواطر «على ألا تتعدى 550 كلمة» مرفقا بها صورة شخصية على الإيميل التالى:

[email protected]

 

قوّمْ ذاتَكَ

 

خاطرة

 

كتبتها - هدير الذبيدي

 

قدسْ ذاتَكَ، حيثُ تكونُ وحيثُ كانت، فلا أحدًا يأتى ليرفعَ من قدرِكَ، إلا إذا كنتَ فى الأصلِ بنفسِكَ مترفعًا، وابتعدْ بها عن كلِّ موبقةٍ تدنسُها، واجعلْها تسمو بأخلاقِها أبدًا. 

وافخرْ بعقلِكَ ما حييتَ؛ فسيكونُ سلاحَكَ الأمثلَ وقتَ معركتِكَ الحاسمةِ، ولا تكنْ ضعيفَ شخصيةٍ يستهزئُ بكَ كلُّ ساذجٍ، بل كن ذا هيبةٍ حكيمةٍ يرفعُ من قدرِكَ كلُّ ذى عقلٍ جليلٍ.  دعْ أفكارِكَ تتصارعُ ولا تلتفتْ لضجيجِها، فقط الزمْ صمتَكَ وامضِ حتى تصلَ إلى أعلاها صوتًا؛ فالأفكارُ فى تصارعِها كالحربِ بينَ قبيلتين لا بدَّ لإحداهما أن تنتصرَ. 

وصمْ أذنيكَ عن كلِّ قولٍ محبطٍ، واجعلْ صوتَ أحلامِكَ يدوى حتى يخترقَ ضبابَ اليأسِ، واعلمْ جيدًا أنه لا مفرَّ من وقوعِ القدرِ؛ فلا تحزنْ على ما فاتَكَ، وانفضْ عنكَ غبارَ يأسِكَ وانهضْ سريعًا لإكمالِ جولتِكَ. 

لا يهمُّ أن تكونَ كالسهمِ فى سرعةِ انطلاقِه؛ فقد يكونُ السهمُ سريعًا ولكنه يصيبُ موضعَ الخطأ أحيانًا، ولكن سرْ إلى حلمِكَ رويدًا رويدًا وتعقلْ حتى تصلَ إلى وجهتِكَ الصحيحةِ.  وعوّدْ ذاتَكَ على بدءِ صفحةٍ جديدةٍ تلوَ كلِّ خسارةٍ، وليكنْ شعارُكَ الدائمُ هو: «بعدَ كلِّ خسارةٍ هناكَ جولةٌ رابحةٌ».

 ولتجعلْ الجمالَ دائمًا داخلَ نفسِكَ؛ فالعينُ دائمًا تسيرُ على خطى القلبِ؛ فإن كان القلبُ جميلًا؛ سترى العينُ رونقَ الجمالِ فى كلِّ شيءٍ، وإن كانت رؤيةُ القلبِ سلبيةً؛ فلن تنظرَ العينُ إلا سيءَ الأشياءِ. 

اجعلْ قلبَكَ رفيقًا لعقلِكَ وليسَ العكس أبدًا؛ فقد تخسرُ الرفيقين معًا. وتيقنْ - يا عزيزى - أنّ سموَّ ذاتِكَ لن يأتى حتمًا إلا بتثقيفِ عقلِكَ؛ فكن مطّلعًا، قارئًا، متفهمًا لكلِّ جديدٍ حولَكَ. وأخيرًا إذا اعوجّت نفسُكَ عن مسارِها الصحيحِ؛ فقوّمْها بكلِّ ما سبقَ ذكرُه حتى تصلَ إلى هدفِكَ المنشودِ.