الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«البدرى» تحت ضغط مدربى الدورى الممتاز

شكل عدد من مدربى الدورى الممتاز لكرة القدم، خصوصا من بين أندية القاع المهددة هذا الموسم بالهبوط لدورى القسم الثاني، رأيا عاما جديدا بشأن إلغاء الموسم الجاري، وهو ما تكرر حدوثه فى الموسم الماضى فى عهد اللجنة الخماسية برئاسة عمرو الجنايني، لكنه نجح فى ضغط المباريات لاستكمال المسابقة الكبرى، وهو ما يحلم به حاليا أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة «الجبلاية» من قبل الاتحاد الدولى «فيفا»، وخرج أحمد كشرى المدير الفنى للإنتاج الحربى بتصريحات مؤخرا أكد فيها أنه سيكون هناك صعوبة فى استكمال بطولة الدورى الممتاز لنهايتها هذا الموسم.



وبرر كشرى توقعه، بسبب الارتباطات الكثيرة للأندية والمنتخبات، قائلا «ستكون هناك صعوبة فى استكمال الموسم الحالى من الدورى وسط كثرة الارتباطات للأندية والمنتخبات، وحال استكماله بالشكل المطلوب سيوثر على الموسم المقبل، مبديا استياءه من قرار الإلغاء حال اتمامه بشكل رسمي، لأن الجميع كان فى رغبة قوية لعودة الناشط أثناء انطلاق جائحة كورونا التى اثرت سلبا على الموسم الماضى والجارى وبالتأكيد فى الموسم الجديد فى العلام كله، وكان التأثير الأكبر على المواعيد، لذا سنواجه أزمة أيضًا فى مواعيد فترات القيد وخاصة القيد الإفريقى، فالطبيعى لابد أن يكون هناك قرار حاسم حتى نعيد انضباط المواعيد بشكل صحيح».

تصريحات كشرى وغيره من مدربى الدورى المهددين بالهبوط، تصعد من موجة الضغط على «الجبلاية» التى يضغط مسئولوها بدورهم على المدير الفنى للمنتخب الوطنى الأول حسام البدرى الذى اشتكى كثيرا من مطالبته بضغط برنامجه، حيث تتواصل المناقشات بين حسام البدرى ومجاهد، بشأن استعداد «الفراعنة» للمرحلة المقبلة، والتى يتصدر مشهدها التصفيات الأفريقية المؤهلة نحو كأس العالم المقبل بقطر 2022، بعد أن حسم البدرى مهمته الأولى بالتأهل إلى نهائيات الأمم الأفريقية المقبلة بالكاميرون خلال شهر يناير القادم، حيث أسفرت المناقشات عن ثلاثة خلافات جديدة فى الآراء بين البدرى ومجاهد، تمهيدا لإعداد أجندة المرحلة المقبلة، وكان أول الخلافات رفض البدرى خوض مباراة دولية فى مايو المقبل أمام منتخب من خارج القارة السمراء.

أما ثانى الخلافات فتمثلت فى عدم حسم مجاهد لائحة المكافآت الخاصة بتصفيات المونديال، مسجلا بعض الملاحظات التى لم تلق رضا البدري، ثالث الخلافات وأهمها على الاطلاق عدم منح المنتخب المساحة الزمنية المطلوبة، الأمر الذى اشتكى منه البدرى كثيرا طوال التصفيات المؤهلة إلى أمم أفريقيا، وكادت تحدث بعض العراقيل فى إحدى مراحل التصفيات، قبل أن يصحح اللاعبون والجهاز الفنى الموقف عبر تصدر المجموعة السابعة برصيد 12 نقطة، من جانبه رفض البدرى مواجهة منتخب عالمى فى شهر مايو المقبل وديا، وتمسك بمواجهة منتخب أفريقى فى إطار الاستعداد لبدء تصفيات كأس العالم فى شهر يونيو المقبل.