السبت 4 ديسمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

روشتة ضبط الغضب فى نهار رمضان

حياتنا مليئة بالمشكلات والضغوط اليومية التى تولد الشعور بالغضب الشديد والضيق الذى يؤدى إلى الانفجار، ولكن ميزنا الله عن خلقه فى إدارة ضبط النفس والتحكم فى مشاعرنا وغرائزنا. 



 تقول راندا الطحان، أخصائية علم اجتماع وإرشاد نفسى إنه مؤخرا تم تداول مقولات وجمل عبر وسائل التواصل الاجتماعى بأن تنصت ولا تعاتب واتخذ الصمت ملجأ مع كل من خذلك والعديد من النصائح تأخذ نفسى المعنى ، لكن هذا ليس هو الحل فالغضب إذا تم التفريغ عنه أول بأول مع مراعاة بعض الأمور سيؤثر بالإيجاب على سلامة الصحة النفسية والبدنية. وأوضحت الطحان أنه فى ظل دراسة أجريت فى دولة الكويت أفادت بأن ضبط الغضب يمثل موقف وسط فى التعامل، فلابد أن يدرك الفرد متى يعبر عنه حتى لا يصاب بمشكلات صحية.. وعليك أن تتحكم فى غضبك خاصة خلال الشهر الكريم عن طريق ما يلي: 

• أكتب ما يدور فى ذهنك من أفكار سلبية وحديث داخلى فى ورقة حتى تهدأ حدة الغضب. • التزم بطريقة العد التنازلى فى وقت الحدث الذى شعرت فيه بالغضب حتى تهدأ.

• قم بتفريغ شحنة البكاء أو الصراخ إذا شعرت بها ولكن بمفردك حتى لا تظهر ضعفك أمام الآخرين.

 • ابتعد عن الحياة الدفاعية التى تسمى «التكوين العكسي» وهى أن تخرج غضبك فى أول شخص تقابله ليس له ذنب فيما حدث معك.

 • بعد التعبير عن غضبك حاول أن تعطى مساحة لسماع وجهة نظر شخص آخر قادر على مساعدتك.

 • تعرف على شخصيتك فى كل مرة تغضب بها وما الأسباب التى تجعلك فى هذه الحالة حتى تتجنبها فيما بعد.

 • تعلم إعلاء قيمة التسامح والعفو لديك لتتجاوز أخطاءك وتستطيع متابعة حياتك بشكل أفضل والخروج عن مشاعر الغضب والانتقام فكن رؤوفا مع نفسك ثم مع من حولك.