الجمعة 22 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

الشكل الإخراجى الجديد ونجوم الفن والكرة وراء المنافسة

الإعلانات VS الدراما فى رمضان

يبدو أن الإعلانات أصبحت تنافس الاعمال الدرامية المعروضة خلال شهر رمضان، فى جذب اكبر نسبة من المشاهدين اليها، ليست فقط بسبب تكرار عرضها على مدار اليوم، ولكن فى ظل استعانتها بعدد من نجوم الفن والكرة المحببين لدى الجمهور وتقديمها بأشكال إخراجية جديدة.



ونرى تداول عدد كبير من رواد السوشيال ميديا لكثير من هذه الاعلانات مثل تداولهم لمقاطع فيديو من الاعمال الدرامية المعروضة حاليا، ومن هذه الاعلانات، ما قدمته النجمة شريهان للاعلان عن احدى الشركات الشهيرة لخطوط الهاتف، والذى اعادها الى الشاشة بعد سنوات طويلة من غيابها عن الجمهور، والذين أشادوا بعودتها من خلال استعراض قصة حياتها فى دقائق عرض الاعلان.

الفنانة ليلى علوى، تقدم إعلانا عن احد المنتجات الغذائية، اما الفنان اكرم حسنى، قدم اعلانا عن إحدى شركات الادوات الكهربائية.

 كما يتشارك مجموعة من الفنانين فى تقديم عدد من الاعلانات، منها اعلان عن شركة اجهزة كهربائية وقدمه عدد من النجوم وهم أمينة خليل، آسر ياسين، اسعاد يونس، ومصطفى فهمى ، ملك قورة واحمد داش، ويقدم باقة أخرى من النجوم اعلانا عن إحدى المناطق السكنية الجديدة وهم يسرا، كريم عبد العزيز، نيللى كريم، تارا عماد، سلمى أبو ضيف، دينا الشربينى، شيرين رضا، هدى المفتى، كابتن حازم امام ومحمد زيدان وسيف زاهر، اعلان الفنان احمد زاهر وبنتيه ليلى وملك عن أحد محلات الحلوى.

أما المطربون، فنجد اعلان المطرب عمرو دياب بأغنيه «الدنيا حلوة»، لإحدى المدن الجديدة، اعلان المطرب محمد حماقى بأغنية «وده وقته» لأحد البنوك المصرية،  واعلان المطرب تامر حسنى عن احد المراكز الطبية الكبرى، كما قدم تامر حسنى اعلانا آخر عن احدى شركات الهاتف.

اعلان المطربة والفنانة نيكول سابا، عن أحد محلات الحلوى الشهيرة، واعلان المطرب راغب علامة.

أما المطرب احمد عدوية والمطرب حميد الشاعرى، اختارا الظهور بصوتهما فقط لاعلان عن التبرع بالملابس لإحدى الجمعيات الخيرية، نفس الامر لكل من المطرب  مدحت صالح ومحمود العسيلى بأغنية «الممكن» عن أحد البنوك المصرية، اعلان المطرب حسين الجسمى عن إحدى شركات خطوط الهاتف.

وقدم كل من الفنان عمر كمال وحسن شاكوش اعلانا عن إحدى شركات الملابس الداخلية، واعلان آخر للفنان محمد الشرنوبى.

ونرى وجود ثنائيات من النجوم فى هذه الاعلانات، منها اعلان روبى ودينا الشربينى عن إحدى شركات الاجهزة الكهربائية، وأيضا اعلان نانسى عجرم وامير كرارة بأغنية «أقوى بكتير» عن شركة خاصة بخطوط الهاتف، واعلان آسر ياسين وميريام فارس عن إحدى المناطق الساحلية للاستجمام.

وعلق الدكتور محمود علم الدين، أستاذ الصحافة بكلية الاعلام جامعة القاهرة، أن كثرة الاعلانات يعد اعتداء على حق المشاهد فى الاستمتاع بالمادة الدرامية، لأنه يقطع السياق الدرامى له، ولابد أن يكون هناك اتفاق على مساحة محددة للإعلان تحترم المشاهد وتتفق مع المعايير الاعلامية، لافتا إلى أن المجلس الاعلى للإعلام حذر من هذا الأمر ولديه آلياته للتعامل مع المخالفين .

وأضاف «علم الدين»، أن الإعجاب بالاعلان يكون ضد السلعة فى بعض الاحيان، لأن فى حالة اعجاب المشاهد بالنجم الموجود فى الاعلان وقتها ينسى السلعة أو المنتج المعلن عنها، أى وجود المشاهير بالاعلانات سلاح ذو حدين لأنه كلما ذاد جمال الاعلان كلما كان الأمر ضد السلعة لأن الجمهور فى هذه الحالة ينتظر مشاهدة النجم وليس التعرف على تفاصيل المنتج.

وتابع أن هناك بعض الاعلانات التى تعلن عن المنتجعات تكون مخارج الالفاظ للمعلن غير واضحة وتشتت المشاهد، لكن لا شك ان هناك اعلانات تتضمن ايقاع وموسيقى رائعة، لافتا إلى مدى اعجابه بإعلان الفنان كريم عبدالعزيز ومنى زكى. . الدكتورة ماجى الحلوانى، رئيس مجلس ادارة معاهد الاعلام بالجامعة الكندية وعميد كلية الاعلام جامعة القاهرة سابقا، قالت أن اعلانات رمضان هذا العام تضمن أفكارا رائعة ومبهرة للجمهور وهذا سبب نجاحها فى جذب الكثير من المشاهدين لها وتعليقهم عليها مثل حديثهم على الدراما، الى جانب الاستعانة بمشاهير محببين لهم فى هذه الاعلانات، بالإضافة إلى أصوات طربية مميزة بها، لكنها تلوم على كثرة تكرار عرض هذه الاعلانات طوال اليوم، مطالبة بعدم تكرارها بهذا الشكل.

وأضافت «الحلوانى»، أن أكثر اعلان جذبها، الخاص بإحدى المناطق السكنية الجديدة وتضمن مجموعة من مشاهير الفن والرياضة من يسرا، نيللى كريم، وكابتن حازم امام، وباقى المشاركين فيه، بالإضافة إلى أن اغنية الاعلان رائعة، وايضا اعلان  «رمضان فى مصر حاجة تانية» بصوت حسين الجسمى.