الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

عشقى لنجيب محفوظ سبب موافقتى عليه

درة: قدمت المرأة المحجبة بعيدا عن النمطية فى «بين السما والأرض»

قالت الفنانة درة إنها تحب وصفها دوما بالممثلة القوية أكثر من وصفها بالممثلة الأنيقة أو الشيك حيث ترى هنا أن الجمال والشياكة يطغى أكثر على الموهبة، مؤكدة انها نجحت فى تقديم العديد من الأدوار التى فيها التمثيل رقم واحد دون الالتفات للجمال والأناقة مثل سجن النساء ونصيبى وقسمتك وأخيرا بين السما والأرض.



درة تحدثت فى حوارها لـ«روزاليوسف» عن تجربتها مع رائعة أديب نوبل نجيب محفوظ «بين السما والارض» وكواليس تقديمها التى تلعب بطولتها مع النجم هانى سلامة كما تطرقت لأحدث مشروعاتها السينمائية «الكاهن « كذلك أهم طقوسها الرمضانية وتجربة سنة أولى زواج.

■ بداية كيف استقبلتِ ردود الافعال على مسلسل «بين السما والارض» والذى انتهى عرضه منذ أيام؟

- سعيدة جدا بالنجاح الذى حققه المسلسل على ارض الواقع وبالنسبة لى جاءت لى تعليقات كثيرة من البنات على شخصية علا المرأة المحجبة التى ظهرت بشكل أنيق وملابسها ومكياجها فيه ذوق حيث كانت الصورة النمطية للفتاة المحجبة انها لا تهتم بنفسها ولا ملابسها وهنا حاولت اظهر الشخصية تتسم بعمق شديد وبساطة فى كل شيء وهى فئة لا نراها كثيرا فى الدراما.

■ هل عدم وجود شخصية علا فى قصة الفيلم الشهير شجعك على تقديمه البطولة النسائية فى العمل؟

- أنا وافقت على البطولة النسائية فى هذا العمل لعدة اسباب أهمها أن المسلسل 15 حلقة وبعيد عن المط والتطويل وكل شخصية فيه لها قصة وخط درامى ومنهم شخصية علا التى لم تكن موجودة فى الفيلم وهذا أغلق الباب امام اى مقارنة أيضا العمل دراما اجتماعية وانا احب هذه النوعية من الأعمال والحقيقة المؤلف إسلام حافظ غير كثيرا فى قصة الأديب العالمى نجيب محفوظ.

■ تعودين للتعاون مع النجم هانى سلامة.حدثينا عن كواليس هذا التعاون؟

- أحب العمل مع هانى سلامة وأشعر بكيميا فنية معه واتفاق فى الافكار وهو أبعد ما يكون عن الأنانية والنرجسية وهذه ليست المرة الاولى التى نتواجد سويا حيث سبق وتعاونت معه فى عدة اعمال منها «الاولة فى الغرام «ونصيبى وقسمتك». ■ أيهما تفضلين الفنانة الانيقة ام الفنانة القوية تمثيلا؟

- وما المانع ان اجمع بين الاثنين وانا ضد التصنيف فأنا بطبعى أحب الموضة والأناقة لكن عندما يعرض على دور اطوع شكلى بما يتناسب مع الشخصية وانا الحمد لله قدمت العديد من الادوار التى لا تعتمد على جمال وظهرت فيها بدون مكياج واظهرت موهبتى كممثله اكثر مثل موجة حارة والعار وسجن النسا فالجمال قد يظلم الموهبة.

■ كيف تستقبلين ردود أفعال البنات على الاهتمام بفساتينك؟

- أسعد بكونى ايقونة للجمال عند الفتيات واشعر بمسئولية كبيرة فى كل ما اختار من فساتين وحبى للموضة والازياء ساعدنى اكون سفيرة لماركات عالمية فى الموضة والتى لن تثق الا فى شخص وجهة جيدة بالنسبة لهم وأتمنى اظل محافظة على مكانتى؟

■ لعبتى هذا العام دور البطولة النسائية فى مسلسل بين السما والأرض وهو بطولة جماعية وفى نفس الوقت 15 حلقة. ألم تخشين من العودة للبطولة الجماعية بعد ان قدمتِ مسلسلات طويلة من بطولتك؟

- أنا اعتذرت عن مسلسل من بطولتِى بسبب قرارى بالتفرغ هذا العام لزوجى ولكنى ومن أجل «بين السما والارض» بعد أن وجدت ان هذا العمل مناسب لى فى هذا التوقيت خاصة اننى سنة اولى زواج وأريد ان اقضى وقتا اطول مع زوجى.

■ وكيف تقيمين اعمال البطولة المطلقة التى قدمتيها؟

- البطولة المطلقة مسئولية كبيرة على عكس عندما أكون متقاسمة البطولة مع بطل تكون هنا المسئولية مشتركة لكن انا قدمت مسلسلين ناجحين هما بلا دليل والشارع اللى ورانا وفى النهاية اترك الحكم للجمهور. 

■ هل هناك ادوار معينة تتمنى تقديمها؟

- أحب التاريخ المعاصر والشخصيات التى تخرج من فترات زمنية مختلفة وليست حقبة زمنية بعينها.

■ كيف ترين المنافسة الرمضانية هذا العام؟

- دائما احب أن ينافس الفنان نفسه ودائما يشغل تفكيره بما يقدمه ولا افضل فكرة المقارنة بين المسلسلات واختيار الأفضل لأن كل عمل قائم بذاته ولا يشبه الآخر لا فى نجومه ولا قضيته خاصة أنه فى معظم الأحيان المقارنة تكون ظالمة فهناك اعمال تكتب لنجم او نجمة ويكون له رأى فى كل تفاصيله وعمل آخر نجومه يؤدون دورهم فقط.

■ تشاركين فى فيلم «الكاهن «.حدثينا عن تجربتك فيه؟

- أنا سعيدة جدا بهذا العمل لأنه يعيدنى للسينما بعد غياب وأراهن على دورى فيه الذى يعتبر المحرك الرئيسى للأحداث وهو يضم مجموعة كبيرة من النجوم منهم جمال سليمان ومحمود حميدة وإياد نصار وفتحى عبدالوهاب وتأليف محمد ناير واخراج عثمان ابولبن وقد تم الانتهاء من تصويره ومن المرجح ان يعرض فى اغسطس القادم 

■ بعيدا عن الأعمال الفنية ما هى طقوسك الرمضانية؟

- مثل كل الناس رمضان هو لمة العائلة والصحاب والروحانيات وكنت أشعر أكثر برائحة رمضان زمان أكثر من الآن وكانت الأعمال الدرامية اقل فى عددها وبعيدة عن العنف وبالنسبة لى رمضان مختلف هذا العام لأننى سنة اولى زواج وشعرت فيه بمسئولية أكبر كست بيت وتجهيز الفطار والسحور والعزومات. 

■ وما أكثر الأكلات التى تجيدين طهيها؟

- هناك أكلة تونسية تكون أساسية على الفطار وهو «البريك» التونسى شبه السمبوسة أيضا أجيد طهى جميع أنواع المكرونة والباسطا وبشكل عام نفسى حلو فى الأكل.