الثلاثاء 18 مايو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

من التراث الشعبى

المنجد البلدى.. مهنة تصارع الاندثار

لم يعد لطلة المنجد البلدى زهوتها كما كانت فى السابق، فكان ظهور المنجد البلدى بقوسه هى بشائر الفرحة ببيت العروس، وقد كانت تعتبر من أهم المهن التى عرفت فى تاريخ العرب، فقبل انتشار تكنولوجيا صناعة الوسائد والمراتب والبطانيات والفرش، لم يكن فى المنزل سوى اللحاف كوسيلة للتدفئة والوقاية من برد الشتاء، وكانت هذه المهنة تدخل فى مستلزمات تأثيث كل منزل جديد، ففى الماضى كان يخصص عدة أيام قبل الزفاف لكى يأتى المنجد ويقوم بتجهيز المفروشات، كما أن أغلب الناس كانوا يجددون ما لديهم من مفروشات فيستدعون المنجد إلى المنزل كل عدة سنوات.



ورغم التطور الذى طرأ على المهنة وظهور أدوات كثيرة وبأشكال متعددة ومنها اللحاف والبطانيات المصنوعة آليًا والذى لا تحتاج فى صناعته إلى المنجد كونها تصنع من الفايبر وتخاط بماكينة وليس باليد كما كان اللحاف القطني، إلا أن المنجد ما زال منتشرًا فى البلدان العربية وخاصة فى الأرياف، وإن كان قد خسر الكثير من زبائنه بفعل هذا التطور وانتشار البطانيات ورخص سعرها.

يحاوطه زغب القطن كهالة أبت إلا أن تكلل جسده، هكذا يبدو لنا «سعيد» المنجد الذى يخبرنا أنه ولأن الفرش ضرورى للبيوت أيضًا كانت مهنة المنجد من المهن الضرورية التى لا غنى عنها، والتى جلبت إلى العديد من العائلات فى البلدان العربية أسماءهم، فالكثير من العائلات التى عملت فى هذه المهنة أصبحت كنيتها المنجد، وهو مؤشر على المكانة الاجتماعية لمهنة المنجد قديمًا. ويضيف سعيد مبتهجًا «كنا نقيم عند أهل العريس أسبوع، وكانت الأفراح تبدأ والزغاريد تعلو أصواتها مع بدء اليوم الأول لوصول المنجد البلدى إلى منزل العريس استعدادا لتجهيز المراتب، والمخدات، واللحاف البلدى وكأنه يطلق شارة بدء العرس ومع هذه الزغاريد يقوم أهل المنزل بتشغيل «المسجل» حيث تغنى فاطمة عيد، أغانى العرس والحنة ليستمر المنزل فى حالة فرح طيلة أيام التنجيد ناهيك عن «النقوط» الذى كنا نجمعه من الأقارب والأحباب.

ومن أهم أدوات التنجيد المعروفة القوس: وهو أداة خشبية مقوسة يتراوح طولها من متر إلى متر ونصف مربوطة بوتر غليظ، ويصنع الوتر من الأمعاء الرفيعة للخروف، ويلزم للوتر الواحد أربعة أمعاء تشكل أربعة بتوت هى المادة الأولية للوتر ويفضل أن تكون الأمعاء لخراف بلغت الحول (سنة) من العمر. ومطرقة: وتسمى الجك وهى أداة خشبية قصيرة بنهاية عريضة ولها مقبض بطول 15 سم. وعصا مأخوذة من شجرة رمان أو خيزران أو مصنوعة من المعدن. وخيوط بيضاء وإبرة خياطة كبيرة ومشرط حاد.