الجمعة 17 سبتمبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«الملتوت».. حلوى فرعونية كانت تقدم قربانا للآلهة

يعتبر الفطير من الأكلات الشعبية عند المصريين، خاصة مع بعض الإضافات المختلفة التى تحوله لحلوى يفضلها الكثير من الأطفال والشباب والكبار أيضاً مثل إضافة السكر أو المهلبية، والكريمة والكاسترد والشيكولاتة بالمكسرات وغيرها من الإضافات المختلفة، ولكن الكثير من محبى هذه الحلوى الشهيرة، لا يعرفون أصلها التاريخى.. أجمعت الروايات التاريخية القديمة على أن أول من عرف الفطير المشلتت المصريون القدماء، الذين كانوا يقدمونه قربانا للآلهة فى المعابد، كما وضعوه مع المتوفين فى المقابر، وذلك ضمن اعتقادهم فى البعث والخلود.. عرف الفطير المشلتت أيام الفراعنة، باسم «الملتوت» أو المطبق لأنه كان يتكون من عدة طبقات فوق بعضها، وكان يصنع من نفس المقادير التى يصنع منها الآن، وهى الدقيق والسمن، ويتناول مع أطعمة مختلفة مثل العسل، أو بمفرده دون إضافات.. شهدت مصر خلال عصر دولة المماليك انفتاحاً على العديد من الدول المختلفة، حتى انتقلت العديد من أصناف الحلوى المصرية إلى الغرب ولعل أشهرها الفطير، والذى عرف فى أوروبا باسم «الفطير الهلالى»،  وفى فرنسا عرف باسم» الكرواسون»،.