الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

يمثل رسالة طمأنة وجذب للسائح:

 الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى بجنوب سيناء والبحر الأحمر بلقاح كورونا.. قريبًا 

أكد خبراء السياحة والسفر؛ أن  الإعلان عن الانتهاء من حملة تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحى بجنوب سيناء والبحر الأحمر قريبًا... بمثابة  رسالة طمأنة للسياحة الوافدة من جميع الدول الخارجية ويساهم فى تنشيط الحركة السياحية للمناطق والمدن السياحية فى تلك المناطق.



وأشار الخبراء، إلى أن  بشائر الخير تهل على السياحة المصرية بعد الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالفنادق والمنتجعات السياحية؛ وبصورة خاصة السياحة العربية التى كانت تمثل نسبة أكثر من ٢٠٪ من جملة السياحة الوافدة لمصر قبل أزمة كورونا، حيث تشير الإحصاءات إلى تلقى أكثر من 90% من العاملين بالقطاع السياحى فى جنوب سيناء على اللقاح. 

وفى البداية أكد الدكتور عاطف عبداللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عضوٍ جمعيتى مستثمرى مرسى علم وجنوب سيناء أن شرح الإجراءات الاحترازية لمواجهة أزمة كورونا فى مصر سواء فى المطارات من الكشف السريع عن كورونا لدى القادمين داخل المطار وإجراءات الأمان، أو من خلال  تطعيم العاملين بالقطاع السياحى بمختلف المدن السياحية والمحافظات خاصة فى البحر الأحمر وجنوب سيناء كل هذا سيشجع على عودة السياحة الخارجية بصورة سريعة خاصة السياحة العربية وفى ظل الحملات التسويقية لتلك الدول, مشيرًا إلى أن وزارتى الصحة والسياحة والآثار تعملان على قدم وساق وبشكل سريع على تطعيم جميع العاملين بالسياحة سواء فى القاهرة أو الساحل الشمالى والعين السخنة ومطروح والإسكندرية وجميع المدن السياحية.

وقال عبد اللطيف: إن السياحة العربية والخليجية تمثل نسبة أكثر من ٢٠٪ من جملة السياحة الوافدة لمصر قبل أزمة كورونا ويتميز السائح الخليجى بأنه مرتفع النفقات ومصر تعد من الوجهات المطلوبة للأشقاء العرب.. وأوضح أن الكثير من الأشقاء العرب يمتلكون شاليهات وعقارات فى المدن السياحية مثل الساحل الشمالى والعين السخنة وغيرها وهم يعشقون قضاء الموسم الصيفى بمصر.

وأعرب عن تفاؤله، لعودة السياحة  فى ظل انتشار لقاحات كورونا حول العالم والسيطرة على الوباء, مشيرًا إلى أن السياحة ستعود بقوة فى أقرب وقت وخير دليل أنه مع عودة السياحة تدريجيًا عقب موجة كورونا الأولى, حيث زار مصر سياح من أكثر من ٢٠ دولة، كما أن أعداد السياحة تتزايد مؤخرًا بشكل ملحوظ, موضحًا أن عدد السياح الذين زاروا مصر إبريل الماضى اقترب من نسبة 50٪ من جملة السياح فى نفس الشهر عام ٢٠١٩.. وتوقع د.عاطف عبد اللطيف، أن يتزايد أعداد السياح الوافدين لمصر خلال الموسم الصيفى الحالى مع تراجع الموجة الثالثة من كورونا عالميًا وإعلان مدن البحر الأحمر وجنوب سيناء والقاهرة وباقى المدن السياحية بمصر أنها آمنة وخالية من كورونا عقب الانتهاء من تطعيم العاملين بالسياحة هناك.

وفيما قالت دينا بكرى عضو الغرف السياحية ولجنة السياحة بالغرفة التجارية بالجيزة: إن عملية تطعيم العاملين بالقطاع السياحى تأتى فى إطار التدابير والإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التى وضعتها مصر ويتم تطبيقها والتى من ضمنها أيضًا ما يتم فى المطارات والمنشآت السياحية والفندقية والمتاحف والمواقع الأثرية لضمان صحة وسلامة جميع العاملين فى قطاع السياحة والمواطنين والسائحين مع استئناف حركة السياحة الوافدة إلى مصر.. وأشارت إلى أن الإعلان عن الانتهاء من تطعيم جميع العاملين بالقطاع بمحافظتى البحر الأحمر وجنوب سيناء اللتين تستقبلان العدد الأكبر من السائحين فى مصر مما يعطى طمأنينة قوية لجميع دول العالم نحو السفر إلى مصر.

وأوضحت الإحصاءات إنه تم تطعيم ما يزيد على 90% من العاملين بالفنادق بمدينة شرم الشيخ، وقريبًا سيتم الانتهاء من تطعيم كافة العاملين فى إطار خطة الدولة لتطعيم العاملين بالقطاع السياحى ضد فيروس كورونا, كما  توجد مراكز ثابتة وفرق طبية متنقلة بين الفنادق حتى يتم التأكد من الوصول للجميع بسهولة ويسر ولتطعيم العاملين بالقطاع.

وأوضحت أن الهدف من سرعة تطعيم العاملين بالقطاع السياحى خاصة فى منطقة البحر الأحمر وجنوب سيناء هو التسويق بأن تلك المناطق «آمنة» وكذلك تأمين العاملين بالقطاع والحفاظ على صحتهم وسلامتهم لاحتكاكهم بشكل مباشر مع السياح.