الخميس 26 مايو 2022
رئيس مجلس الإدارة
هبة صادق
رئيس التحرير
احمد باشا

مش أى شقاوة تبقى اضطراب فرط حركة وتشتت انتباه

خليه يلعب ويتنطط

برز مؤخرًا الحديث بكثرة عن مرض يطلق عليه بالإنجليزية (ADHD) وهو اختصار لاضطراب نقص الانتباه والتركيز وفرط الحركة والنشاط مصحوب بسلوكيات اندفاعية، وتؤكد ندا نبيل أخصائية تعديل سلوكيات الأطفال أن هذا المرض هو اضطراب سلوكى يصيب الملايين من الأطفال، وغالبًا ما تظهر أعراضه من سن الثلاث سنوات وتكون الأعراض خفيفة أو متوسطة أو حادة. 



ومن أبرز أعراضه نقص الانتباه والتركيز والتشتت الدائم، السلوك الاندفاعى والحركة المستمرة، صعوبات فى التعلم وعدم قدرته على عمل الواجب المدرسى، يتحدث كثيرًا، يجد صعوبة فى اللعب مع أصدقائه، يتسرع فى الإجابة ويقطع المتحدث، لا يستطيع انتظار دوره فى الحديث، ينسى كثيرًا ويجد صعوبة فى المهام والأنشطة المطلوبة منه.

وأوضحت ندا أنه لا توجد أسباب محددة لاضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة ولكن توجد بعض الأسباب المتعارف عليها مثل وراثة فى العائلة، الولادة المبكرة، تعاطى الأم المخدرات أو الكحول والتدخين، لافتة إلى أن علاج هذا الاضطراب أو بعض الخطوات لتحجيمه تتوجب ضرورة التوجه لطبيب نفسى أو أخصائى مختص بالاضطراب السلوكى ثم القيام ببعض التدريبات الاجتماعية وبعض الألعاب الرياضية وبعض الأنظمة التعليمية وتوجد بعض الحالات التى يجب التدخل بالعقاقير لكى تنظم التركيز والانتباه مع المتابعة المستمرة مع الأخصائى المختص بالحالة.

وأكدت أنه لا يجب تصنيف أى طفل شقى بأنه يعانى من نقص الانتباه وفرط الحركة. ولفتت إلى أن ليس كل شقاوة تعنى فرط حركة، فشقاوة الطفل مطلوبة لأن الطفل الذكى شقى ويكون لديه طاقة يجب أن يقوم بتفريغها ولكن كثيرا من الأمهات لا يستطعن التفريق ما بين شقاوة الأطفال والاضطراب السلوكى المصاحب لفرط الحركة وتشتت الانتباه والتركيز.  

فالطفل كثير الحركة فى المنزل كثير الكلام ولكن عندما يذهب إلى جار أو مكان جديد أو زيارة أشخاص جدد نستطيع ان نتحكم فى حركته ويظل ساكتا وفى المدرسة سنلاحظ أنه شقى فى وقت اللعب مع أصدقائه ولكن أثناء تحصيله المواد العلمية يظل مكانه، إذ أن هذا يعنى أن الطفل الشقى تستطيع الأم أن تسيطر على شقاوته وتحد من تصرفاته مع الغريب.

وقالت ندا إن الطفل المصاب بفرط الحركة وتشتت الانتباه لا يستطيع التوقف فى أى مكان وتحت أى ظرف يظل طيلة اليوم فى حركة مستمرة ويصاحبه سلوك اندفاعى حيث يصطدم بالباب أو الترابيزة أو أى شيء أمامه بسبب سلوكه المندفع دون تركيز وتشتت الانتباه الواضح وعدم التركيز وسنلاحظ فى الإناث تشتت الانتباه وعدم التركيز فى الناحية الدراسية مع صعوبات التعلم وفى الذكور سنلاحظ الحركة المستمرة وأيضا اثناء النوم سنجد الطفل المصاب بفرط الحركة يستغرق ساعتين وثلاثة للراحة ثم يستيقظ مرة أخرى لكى يقوم بحركة ويظل نومه متقطعا أما الطفل الشقى بعد يوم طويل من الحركة والشقاوة فينام مستقرا.