الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

ارتفاع احتياطى الذهب بخزائن «المركزى» إلى 80.5 طن

واصل البنك المركزى تدعيم احتياطيات الذهب لديه بشكل ملوحظ فى الفترة الأخيرة، فى ظل الإجراءات التى يتخذها لتنويع أصول الاحتياطى بما يضمن استقراره فى مواجهة أيّة صدمات.



وطبقًا لأحدث تقرير صادر عن البنك المركزى فقد ارتفع احتياطى الذهب المصرى لدى خزائن البنك ليسجل 2589953.09 أونصة (80.5565 طن) بنهاية مايو 2021 مقابل 2579380.23 (80.2277 طن) بنهاية ديسمبر 2020.

وبحسب التقرير فإن الزيادة فى مقدار الذهب لدى البنك المركزى بلغت 330 كيلو جرامًا خلال الـ5 أشهر المنقضية من العام الجاري، وبلغت قيمة احتياطى الذهب بنهاية مايو 4.89 مليار دولار.

ويأتى ارتفاع احتياطى الذهب فى إطار حرص البنك المركزى المصرى على شراء كميات جديدة منه من منجم السكري، حيث وقع البنك المركزى مع شركة سنتامين قبل نحو ثلاثة أعوام ونصف العام اتفاقًا يتم بمقتضاه شراء «المركزى» كميات من الذهب  عالى النقاء شهريًا مقابل توفيره احتياجات الشركة بالعملة المحلية.

وكان يوسف الراجحى، مدير عام الشركة الفرعونية لمناجم الذهب «سنتامين مصر»”، والعضو المنتدب لشركة السكرى لمناجم الذهب، قد كشف أن إجمالى مبيعات منجم السكرى من الذهب سجل 5.8 مليار دولار منذ بدء الإنتاج عام 2010 وحتى نهاية نوفمبر 2020.

ويقع منجم السكرى فى الصحراء الشرقية، ووقعت هيئة الثروة المعدنية مع الشركة الفرعونية تابعة لشركة سنتامين الأسترالية – اتفاقية عام 1994.

وقد ارتفع احتياطى الذهب لدى البنك المركزى فى السنوات الأخيرة من مستوى 75 طنًا إلى ما يزيد على 80.5 طن فى الوقت الراهن بزيادة تتخطى 5.5 طن ، ويأتى ذلك رغم التحديات التى تواجهها البلاد وآخرها أزمة كورونا.

وصعدت مصر فى ترتيبها بين الدول العربية صاحبة أكبر احتياطيات ذهبية إلى المركز السادس متخطية الكويت وقطر والإمارات، وبعد العراق وليبيا والجزائر ولبنان والسعودية. ورغم سعيها الدءوب فى سبعينيات القرن الماضى، لإلغاء قاعدة الذهب، احتفظت الولايات المتحدة بأكبر احتياطى عالمى من الذهب بلغ 8133.5 طن، مثّل 78.6% من الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى من الأصول الأجنبية.

وأظهر تقرير لمجلس الذهب العالمى أن إجمالى احتياطيات البنوك المركزية عالميًا من الذهب استقر عند مستوى 35244.5 طن، فيما بلغت احتياطيات البنوك المركزية العربية 1374.5 طن، تحتل بها المركز الثامن عالميًا خلف الصين مباشرةً.

واحتفظت المملكة العربية السعودية بمركز الصدارة عربيًا من حيث حجم احتياطيات الذهب، وفقاً لتقرير مجلس احتياطى الذهب العالمى لشهر مارس، والذى تصدرته الولايات المتحدة الأمريكية عالميًا، وجاء فى التقرير أن حيازات المملكة من الذهب ضمن احتياطات البنك المركزى بلغت 323.1 طن، تشكل فقط 4.1% من إجمالى احتياطياتها من الأصول، لتحتل المرتبة الـ 18 عالميًا.

وفى سياق ذات صلة أعلن البنك المركزى، نهاية الأسبوع الماضى، ارتفاع صافى الاحتياطيات الأجنبية إلى 40.468 مليار دولار، فى نهاية مايو الماضى، مقارنة بـ40.343 مليار دولار، فى نهاية إبريل الماضى، بارتفاع قدره نحو 125 مليون دولار. 

وقال البنك، فى بيان، إن مصر تستورد ما يعادل متوسط 5 مليارات دولار شهريًا من السلع والمنتجات من الخارج، بإجمالى سنوى يقدر بأكثر من 55 مليار دولار، وبالتالى فإن المتوسط الحالى للاحتياطى من النقد الأجنبى يغطى نحو 8 أشهر من الواردات السلعية، وهو أعلى من المتوسط العالمى البالغ نحو 3 أشهر من الواردات السلعية، بما يُؤمِّن احتياجات مصر من السلع الأساسية والاستراتيجية.