الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

«أردوغان» يتعهد بصياغة دستور جديد والمزيد من الحرية الرأى

ذكر موقع «أحوال تركية» أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يشعر بالضيق من كل جانب سواء على الصعيد السياسى أو الاقتصادى أو الاقليمى والدولى أيضًا.



وبحسب التقرير تعهد أردوغان بصياغة دستور مدنى وزيادة مساحة الخيال لدى الأتراك بأن مستقبل تركيا فى الاتحاد الأوروبي، وأرسل أردوغان وحكومته مؤخرًا إشارات عن «إصلاح زائف» إلى بقية العالم.

وفى الشهور الثلاث الماضية، انهارت الليرة التركية ثم جاءت أكثر من اقالة لرئيس البنك المركزى فى البلاد، ثم بدأت الحكومة محاولتها لتفكيك حزب المعارضة الموالى للأكراد فى تركيا، حزب الشعوب الديمقراطي. تم طرد عضو البرلمان النافذ والناشط الحقوقى عمر فاروق غيرغيرلى أوغلو، وتلاه سجنه بسبب رسالة على «وسائل التواصل الاجتماعي»، وبالطبع وقع أردوغان مرسومًا رئاسيًا بسحب تركيا من اتفاقية اسطنبول التى تهدف إلى محاربة العنف ضد المرأة.

ومع تفاقم الأزمة الاقتصادية فى تركيا وزيادة تكلفة المعيشة بشكل كبير وسط تدابيركوفيد-19، إن أردوغان وحزبه العدالة والتنمية غير قادرين على تقديم حلول للتحديات اليومية التى يواجهها الناس.

وفقًا لاستطلاعات مؤسسة ميتروبول التركية الأخيرة، يتوقع 58 % من الناخبين أن يزداد الوضع سوءًا فى تركيا، ويعتبر الاقتصاد والبطالة من أكبر التحديات التى تواجه تركيا، وفقًا لـ 65.9 فى المائة من المشاركين. 

وأشار الموقع التركى إلى أن ظهور منافسين معارضين بارزين لأردوغان هما اكرم إمام أوغلو ومنصور ياواش وهما يتمتعان بشعبية جدية هى ضربة جديدة لحزب العدالة والتنمية الحاكم.