الإثنين 18 أكتوبر 2021
رئيس مجلس الإدارة
أيمن فتحي توفيق
رئيس التحرير
احمد باشا

خريطة مصر الزراعية تتغير

الــدلتا الجديدة

تولى الدولة المصرية ملف الاستثمار فى القطاع الزراعى واستصلاح الأراضي، أولوية قصوى باعتبارها قضية أمن قومى فى المقام الأول، وهو ما يعكسه مشروع الدلتا الجديدة، الذى يعد مشروعا تنموياً نموذجياً ومتكاملاً ذا أهمية استراتيجية لتحقيق الأمن الغذائى للشعب المصري، حيث يتضمن تكوين وإنشاء مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة تتسم بنظم إدارة حديثة، وتضم مجمعات صناعية تقوم على الإنتاج الزراعي، وتوفر آلاف فرص العمل للشباب والمستثمرين، ما يسهم فى حماية وتحقيق الأمن الغذائى لمصر، وتوفير السلع الاستراتيجية، فضلاً عن استقرار أسعار السلع فى الأسواق، ودعم قدرة الدولة على مواجهة الزيادة السكانية.



وفى هذا الصدد، نشر المركز الإعلامى لمجلس الوزراء، تقريراً تضمن إنفوجرافات تسلط الضوء على مشروع الدلتا الجديدة، والذى يعد قفزة عملاقة نحو تنفيذ استراتيجية الزراعة 2030، مستعرضاً عددًا من المعلومات العامة عن المشروع، مشيراً إلى أن مساحته كمشروع تنموى تبلغ نحو 2.2 مليون فدان، ومن المقرر الانتهاء من استزراع مليون فدان خلال عامين، تصلح لزراعة جميع أنواع المحاصيل. 

ووفقاً للتقرير فإن المشروع يتميز بموقعه الاستراتيجى بالقرب من الموانئ والمطارات، ومنها ميناء الإسكندرية والسخنة ودمياط ومطارى غرب القاهرة وبرج العرب، كما يرتبط بالطرق الرئيسية وشبكة عمران قائمة وجديدة، منها مدينة السادات وسفنكس والسادس من أكتوبر.